عاجل
الأربعاء 19 كانون الثاني , 2017

المفوضية توكد شمول المحافظات المحررة بالانتخابات

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الخميس، عن شمول المحافظات المحررة من سيطرة إرهابيي داعش بعملية الاقتراع المقبلة والمزمع عقدها في السادس عشر من أيلول المقبل، فيما كشفت أن الحكومة ستمنح المفوضية 260 مليار دينار لتأمين متطلبات الانتخابات المحلية.

وقال المتحدث بأسم المفوضية مقداد الشريفي في تصريح صحفي  إن “الحكومة العراقية قررت منح المفوضية 260 مليار دينار بموجب المواد الدستورية لقانون الانتخابات بهدف تأمين عملية الاقتراع الخاصة بمجالس المحافظات المحلية والمزمع أجراؤها في السادس عشر من أيلول المقبل”.

وأضاف أن “محافظات الانبار و ديالى وصلاح الدين اللاتي حُررنَّ من سيطرة إرهابيي داعش ستشمل بالانتخابات المحلية المقبلة”، مشيراً إلى أن “محافظة نينوى سيتم مناقشها إدراجها من عدمه حال انتهاء العمليات العسكرية الجارية”.

واكد عضو جبهة الاصلاح النيابية النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي اليوم الخميس, تأييد نواب الجبهة مقترح دمج انتخابات مجالس المحافظات مع الانتخابات النيابية العامة, مبينا ان محافظته غير مستعدة لأجراء انتخابات المجالس في ايلول المقبل. وقال اللويزي في تصريح صحفي إن “غالبية النواب بمن فيهم نواب جبهة الاصلاح سيذهبون باتجاه التصويت على مقترح دمج انتخابات مجالس المحافظات مع الانتخابات النيابية العامة”. واضاف أن “محافظة نينوى غير مستعدة لأجراء الانتخابات المحلية في ايلول المقبل”، مشيرا إلى أن “المحافظة تحتاج وقتلا طويلا ربما حتى نهاية العام الحالي لاستقرارها وعودة النازحين إليها”.

و أعلن مجلس محافظة الانبار، في وقتٍ سابق من اليوم الخميس، عدم قدرة المناطق المحررة على إجراء الانتخابات في شهر أيلول المقبل بسبب سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي على ثلاثة أقضية فضلا عن وجود مناطق محررة مازالت خالية من سكانها.

و قرر مجلس الوزراء العراقي،في وقت سابق من الثلاثاء الماضي، تحديد السادس عشر من شهر أيلول المقبل من العام الجاري موعداً لأجراء انتخابات مجالس المحافظات.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات