الأثنين 17 كانون الثاني , 2017

إختتام ورشة العمل التي أقامها مشروع تقدّم حول نقل الصلاحيات في أربيل

أختتمت، اليوم الثلاثاء، الورشة الخاصّة بنقل الصلاحيات التي أقامها مشروع تقدّم (مشروع تعزيز الحكم GSP) المُموّل من الوكالة الأمريكية للتنمية والخاصّة بوزارات التربية والعمل والشؤون الإجتماعية والشباب والرياضة والزراعة والإعمار والإسكان.

وقال معاون المحافظ لشؤون الخدمات، محمّد كامل، لمراسل وكالة النبأ للأخبار إنّ "الورشة إستمرّت لمدّة ثلاثة أيام بواقع جلستين يومياً، وتهدف الى تعزيز اللامركزية ومنح الصلاحيات الوزارية الى الحكومات المحلية "مضيفاً إنّه "تناولت الورشة المُقامة نقل صلاحيات مديريات التربية والشباب والرياضة والإعمار والإسكان والزراعة والعمل والضمان الإجتماعي في المحافظات من خلال توزيع الأدوار والمسؤوليات والصلاحيات بين المحافظين والمدراء في المديريات والدوائر المذكورة "مشيراً الى إنّه "تمّ مناقشة آلية ممارسة الوظائف المُنتقلة على المستوى المحلي من قبل المحافظات وفقاً لللامركزية الإدارية، كما تمّ مناقشة جوانب عدّة من بينها الوظائف الإدارية والمالية والقانونية التي ستكون ضمن صلاحيات المحافظ والتي ستكون ضمن صلاحيات مدير الدائرة في كل محافظة".

وأكد (كامل) على إنّه "تمّ أخذ بنظر الإعتبار المصلحة العامّة التي من شأنها تسيير العمل، وبالتالي تحقيق الهدف الذي يصب بمصلحة المواطن".

من جانبه ذكر مدير المشروع، كاميرون بيركوتي، إنّ "ورشة العمل ناقشت موضوعي اللامركزية ومنح الصلاحيات الوزارية الى الحكومات المحلية "مضيفاً إنّ "وزارات كالصحة والتربية والعمل والبلديات والزراعة والشباب والرياضة أختيرت كأمثلة للمناقشة في هذا المجال "مشيراً الى "لدينا أمل كبير بالحكومات المحلية في تحمّل هذه المسؤولية التي تصب بالنهاية في خدمة المجتمع، وكذلك لترسيخ الديمقراطية "لافتاً الى إنّ "ما تمّ مناقشته من خلال هذه الورشة سيتم أخذه على محمل الجد، كون المدراء في تلك الدوائر هم من تقع على كاهلهم المسؤولية بتسيير أمور دوائرهم ومديرياتهم، وبالتالي تحقيق المنفعة والفائدة للمواطن".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات