السبت 15 كانون الثاني , 2017

الكشف عن أسماء المرشحين لحقيبتي الدفاع والداخلية

كشف عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، عن طرح رئيس الوزراء حيدر العبادي أسماء مرشحي وزارة الداخلية والدفاع، لـ"الإستئناس" برأي اللجنة، فيما أكد أن المشهد العام يشير إلى تأجيل العبادي حسمه منصبي الوزارتين إلى ما بعد تحرير الموصل.

وقال النائب عبد العزيز حسن في حديث صحفي، إن "العبادي إجتمع أمس بلجنة الأمن والدفاع النيابية وإستشارنا بأسماء مرشحين عن كتلة بدر وهم قاسم الأعرجي وعبد الكريم الأنصاري لمنصب الداخلية، في حين جاءت الأسماء المرشحة لمنصب وزارة الدفاع فهم هاشم الدراجي وفلاح النقيب والنائب حامد المطلك"، لافتاً إلى أن "العبادي طرح هذه الأسماء للإستئناس برأي اللجنة".

وأضاف، أن "موقفنا كأعضاء لجنة أمن ودفاع، أمام الأمر المحسوم بالنسبة للمحاصصة السياسية، لكن رأينا أنه يفترض أن تعطى حقيبتا الداخلية والدفاع لمستقلين"، لافتاً إلى أن "المشهد العام يشير إلى أن العبادي سيؤجل حسم المناصب حتى تحرير الموصل كي لا تُخلق مشكلة".

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يسعى ومنذ (30 من أيلول 2016)، لتقديم مرشحين إلى مجلس النواب لشغل الوزارات الشاغرة بما فيها الداخلية والدفاع، مؤكداً بأنه "ليس سوبرمان" ليدير جميع الوزارات بالوكالة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات