الثلاثاء 16 ايلول , 2015

القوات الامنية والحشد الشعبي ينفيان أي انسحاب من بيجي والمدفعية تدك اوكار داعش

اكد قادة في الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب بان ما تناقلتها الجهات الاعلامية المغرضة ووسائل التواصل الاجتماعي من انسحابات في الحشد الشعبي والقوات الامنية من الاراضي المحررة في بيجي هي اكذوبة حاول البعض ترويجها

وقال امر لواء علي الاكبر، قاسم مصلح، في تصريح تابعته وكالة النبأ/(الاخبار)، اليوم الثلاثاء، "لن نعطي اي شبر من الاراضي المحررة والاخبار التي تناقلتها بعض الوسائل الإعلامية عن انسحاب الحشد الشعبي والقوات الامنية هي اخبار كاذبة وفبركة اعلامية لداعش الارهابي الذي يحاول السيطرة اعلاميا بعد الهزيمة الذي تكبدها في مناطق حي التأميم وجامع الفتاح على ايدي ابطال لواء علي الأكبر عليه السلام بمساندة الشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب".

بدوره قال الملازم عمر احد قادة جهاز مكافحة الارهاب ان "هناك من يحاول ان يسيء الى ابطال الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب وان الأخبار التي تتناقلها بعض القنوات الاعلامية هي اخبار كاذبة ونحن الأن بالقرب من جامع عبد الحميد المجيد وقائم مقامية بيجي".

فيما قصفت مدفعية لواء علي الأكبر التابع الجيوب المتبقية لتنظيم داعش الارهابي ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف العدو في قضاء بيجي التابع لمحافظة صلاح الدين. بحسب ما اكده امر اللواء علي مصلح.

واضاف مصلح: ان "اللواء تمكن من السيطرة على مناطق جديدة كانت تخضع لسيطرة العدو".

وبين مصلح ان عمليات تحرير القضاء مستمرة وهناك تقدم كبير يحققه ابطال لواء علي الاكبر حتى تطهير القضاء بالكامل .

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات