الأحد 09 كانون الثاني , 2017

مقتل واصابة 11 من قوات الامن المصرية بتفجير في العريش

قتل تسعة أفراد من قوات الأمن المصرية، وأصيب 11 آخرون في هجوم استهدف نقطة تفتيش أمنية في مدينة العريش بشمال سيناء، بحسب مصادر أمنية مصرية.

وأفادت مصادر أمنية بأن الهجوم تم بواسطة سيارة مفخخة، وأعقبه اشتباك بين قوات الأمن والمهاجمين أدي إلى إصابة أربعة مدنيين، بحسب مصادر طبية في مستشفى العريش.

وهرع مواطنون إلى مستشفى العريش للتبرع بالدم، ولا تزال كل الشوارع المؤدية لمنطقة الانفجار مغلقة.

وتضررت منازل المدنيين القريبة من نقطة تفتيش المطافئ التي استهدفت بالهجوم في حي المساعيد.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤولين مصريين قولهم إن نقطة التفتيش استهدفت فجر الاثنين بسيارة مفخخة قادها انتحاري.

واستخدم المهاجمون سيارة لجمع القمامة مُلئت بالمتفجرات، وفق المسؤولين أنفسهم، الذين لم تذكر الوكالة أسماءهم.

ويقول المسؤولون إن الإنفجار دمر الطوابق الثلاثة الأولى من المبنى، وأضافوا أنه تم انتشال جثتين على الأقل من تحت الأنقاض.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

ويشن الجيش وقوات الشرطة عمليات عسكرية وأمنية كبرى في شمال سيناء ضد مسلحين سلفيين ينتمون إلى ما يعرف بـ"ولاية سيناء"، فرع تنظيم داعش في مصر. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات