السبت 08 كانون الثاني , 2017

رئيس الوزراء التركي: لن نسحب قواتنا إلا بعد الاستقرار الأمني في الموصل

اكد رئيس الحكومة التركية، الاحد، ان بلاده ستسحب قواتها المتواجدة بمعسكر بعشيقة عند استتباب الاوضاع الامنية، وهو تصريح يبدو مخالفا عما ادلى به رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع يلدرم ببغداد امس السبت: انه “تم الاتفاق خلال اجتماع مشترك على سحب القوات التركية في بعشيقة، التي تسبب بتوتر للاوضاع بين البلدين”.

وأضاف العبادي أن “الاتفاق مع تركيا يشمل سحب قواتها من معسكر بعشيقة في شمال العراق”، مضيفاً أن “قوة مشتركة من البيشمركة والجيش العراقي ستتولى السيطرة على سنجار”.

وكان رئيس الوزراء التركي وصل امس السبت إلى بغداد، في زيارة التقى خلالها بنظيره العراقي، وقادا معاً اجتماع اللجنة العراقية التركية العليا.

واجرى يلدرم اليوم الاحد، اجتماعا مع رئيس اقليم كوردستان ورئيس الحكومة كل على حدا في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس اقليم كردستان، اعلن يلدرم:ان قوات بلاده في بعشيقة ستنسحب عند استتباب الاوضاع الامنية في الموصل.

وتطرق يلدرم خلال المؤتمر، الى ان تركيا تريد زيادة حجم التعاون الصحي والتجاري مع العراق، في اشارة الى الوصول لتفاهمات بهذا الصدد المسؤولين العراقيين.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات