الخميس 06 كانون الثاني , 2017

مصر تدافع عن حق مواطنيها في مشاهدة مباريات كأس الأمم الأفريقية و"الكاف" يهدد

أثار إعلان مصر الخميس نيتها بث مباريات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 التي تنطلق في 14 كانون الثاني/يناير في الغابون حفاظا لحق المشاهد المصري من الحصول على حق مشاهدة البطولة، غضب الاتحاد الأفريقي للعبة كاف الذي رد بكلمات مقتضبة، مهددا بإقصاء الفراعنة من المنافسة.

ودافعت مصر عن حق مواطنيها في مشاهدة مباريات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017، المقرر إجراؤها في الغابون من 14 كانون الثاني/يناير إلى 5 شباط/فبراير، بحيث قرر جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية الأربعاء إلغاء التعاقد بين الاتحاد الأفريقي للعبة وشركة لاغاردير سبور الفرنسية فيما يخص السوق المصرية.

وأثار هذا القرار ردا مقتضبا من اتحاد اللعبة الأفريقي (كاف)، ونشر على موقعه في الإنترنت بيانا رسميا يرفض فيه قرارات جهاز حماية المنافسة المصري التابع لوزارة الصناعة ويفند اتهامات الفساد الموجهة ضد رئيسه عيسى حياتو، ويحمل تهديدا ضمنيا بإقصاء منتخب الفراعنة من البطولة.

وقد أعلن هذا الجهاز أنه تقدم ببلاغ إلى النيابة العامة بحق حياتو، رئيس الكاف منذ نحو 30 عاما، لاتهامه بمخالفة قوانين المنافسة في مسألة حقوق بث المسابقات الأفريقية بما فيها كأس الأمم. وقال البيان إن الخطاب المرسل إلى كاف من قبل هيئة حماية حقوق المنافسة المصرية لم يتضمن أي ادعاءات ضد رئيسه سواء في ما يتعلق بوقائع فساد أو أي شيء آخر.

وشدد البيان على أن التعاقد مع لاغاردير سبورتس لا يخرق أي قوانين محلية أو دولية، وأن الكاف ألزم نفسه بالتعاون مع كل الهيئات والمؤسسات ذات الصلة بامتثال صارم بلوائحه وقوانينه، وبتعهداته التعاقدية وبالقوانين السارية في القارة الأفريقية وخارجها.

وكان جهاز حماية المنافسة المصري طالب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بـ إعطاء حقوق البث المباشر والتلفزيوني والفضائي لكأس الأمم 2017 لشركة أخرى تقدمت بالفعل بعروض لبث البطولة داخل مصر، وكذلك إعطاء حقوق البث المباشر للمشاهد عبر الإنترنت(...) لشركة واحدة داخل نطاق جمهورية مصر العربية على الأقل. كما أنه طالب بفصل حقوق البث داخل مصر عن بقية دول العالم.

وبحسب موقع اليوم السابع، فإن شركة برزنتيشن، الراعي الرسمي لكرة القدم المصرية، هي التي تقدمت لعروض بث مباريات البطولة الإفريقية.

ويذكر بيان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بأن الأخير قدد جدد في حزيران/يونيو 2016 تعاقده مع لاغاردير سبورت للفترة بين 2017-2028.

ويشتد التوتر لدى الجماهير الأفريقية في كل نسخة من كأس الأمم نظرا لتراجع فرص متابعة المباريات بسبب ارتفاع حقوق البث والتي تثقل كاهل المؤسسات الإعلامية في القارة.

وكان الاتحاد الأفريقي للبث الإذاعي والتلفزيوني دعا في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي خلال اجتماع بداكار شركة لاغاردير إلى خفض حقوق البث المقدرة بنحو 1.6 مليون يورو لأجل إتاحة قنوات البلدان المشاركة في كان 2017 بث مباريات منتخباتها. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات