الثلاثاء 04 كانون الثاني , 2017

محافظ نينوى يحذر من "كارثة إنسانية" مع بدء عمليات الساحل الأيمن

أعلن محافظ نينوى نوفل العاكوب، الأربعاء، تزايد عدد النازحين من المحافظة خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن معظم المخيمات ممتلئة، فيما حذر من "كارثة إنسانية" في حال لم يتم وضع خطة بشأن موجات النازحين التي ستنطلق مع بدء عمليات تحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

وقال العاكوب في حديث صحفي، إن "هذه معركة ولا بد أن تكون هناك خسائر ونزوح وليس كما يتوقع البعض"، مؤكداً أن "هناك تزايداً في عدد النازحين بالفترة الأخيرة، حيث نزح ما يقارب 150 ألف مواطن منذ بدء العمليات، الا انه كذلك تم إعادة معظم النازحين في مخيم حسن شام والخازر إلى الوحدات المحررة".

وأضاف العاكوب، أن "معظم المخيمات ممتلئة وطالبنا أكثر من مرة بإنشاء مخيمات أكثر لاستيعاب النازحين في الساحل الأيسر"، لافتاً الى أنه "مع انطلاق عمليات تحرير الساحل الأيمن سوف تكون هناك موجة من النازحين، واذا لم يتم وضع خطة لتداركها سوف تكون هناك كارثة انسانية".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، ازدياد أعداد النازحين من مدينة الموصل بنسبة 50%، فيما أشارت الى نزوح نحو 13 ألف عراقي تاركين منازلهم في المدينة التي تشهد معارك دامية ضد عناصر تنظيم "داعش".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات