السبت 13 ايلول , 2015

البغدادي يمسك الفتيل قبل ان تنفجر الخلافة

أظهرت تقارير ان تواجد زعيم تنظيم داعش المدعو ابو بكر البغدادي في الموصل, لم يأت لمجرد التواجد, بل انه جاء ليفكك خيوط محاولة انقلاب عسكري كان ان يدمر خلافته.

اذ كشف رئيس "شبكة إعلاميو نينوى" رأفت الزراري، لوكالة "سبوتنيك" واطلعت عليه وكالة النبأ/(الاخبار),  أن" البغدادي أجتمع بقادة تنظيمه في جنوب مدينة الموصل، قبل 48 ساعة، لإحباط خطط الانقلاب عليه".

وأضاف الزراري، نقلاً عن مصادر من داخل الموصل، أن "البغدادي، دعا لاجتماع قادته، ومن ضمنهم المسؤولان عن التجنيد والأمور العسكرية، مُزوداً إياهم بقائمة تضم أسماء 7 قياديين في التنظيم، أغلبهم من عشيرة الجبور، حاولوا تنفيذ الانقلاب".

وأصدر البغدادي أوامر "بإعدام هؤلاء القادة فوراً بتهمة الخيانة ومحاولة القيام بانقلاب عسكري، ونُفذ الإعدام قبل ساعات، حسبما ذكر الزراري".

وتابع الزراري إلى ان "تغييرات عدة على مستوى القادة العسكريين في جميع محاور القتال اتخذت من قبل البغدادي، ومن ضمنهم المسؤولان عن محور جنوب كركوك ومحور شمال شرق الموصل، خاصة بعد تقدم قوات "البيشمركة" في هذين المحورين وطرد عناصر التنظيم منها".

ولفت الزراري، نقلاً عن مراسل الشبكة من داخل الموصل، أن "البغدادي أوعز لمسؤول التجنيد في التنظيم بتطبيق استراتيجية جديدة وضخ الأموال لاستقطاب المئات من الأجانب".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات