السبت 13 ايلول , 2015

حكومة هادي تنسحب من مفاوضات السلام المزمعة وتوجه ضربة لجهود ايقاف الحرب على اليمن

قالت الحكومة اليمنية المستقيلة, اليوم الأحد, إنها لن تحضر بعد الآن محادثات السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة مع حركة انصار الله "الحوثيين" موجهة بذلك ضربة للجهود الرامية إلى إنهاء الحرب الأهلية الدائرة منذ خمسة أشهر.

وأوضحت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) في بيان على موقعها على الانترنت قرار الحكومة اليمنية المستقيلة بعد اجتماع الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي ونائبه ورئيس وزراءه خالد بحاح بعدم المشاركة في المفاوضات مع حركة انصار الله وحزب المؤتمر بزعامة عبد الله صالح.

واشترط هادي اعتراف الاطراف اليمنية المعارضة بالقرار الدولي 2216 دون قيد أو شرط.

وأخفقت محادثات السلام في حزيران في وقف القتال الذي أدى إلى قتل أكثر من 4500 شخص ودفع البلاد إلى شفا مجاعة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد حث يوم الجمعة الأطراف على الامتناع عن وضع شروط مسبقة أو القيام "بأعمال من جانب واحد".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات