الخميس 30 كانون الأول , 2016

إل جي قد تتخلى عن نمط الوحدات في هاتفها الرائد القادم

ستعد شركة إل جي LG الكورية الجنوبية قريباً لكشف النقاب عن هاتفها الرائد القادم المسمى LG G6، وقد تلجأ إل جي إلى استخدام الزجاج في الجهة الخلفية من هاتفها القادم مع وجود حواف جانبية مزدوجة لشاشة العرض بشكل يشابه هاتف سامسونج جالاكسي إس 7، وذلك وفقاً لتقرير جديد صادر من كوريا الجنوبية.

وتعتبر شركة إل جي أول شركة تصنيع هواتف ذكية تعمد إلى إطلاق هاتف وحدات قابل للتخصيص Modular وهو هاتف LG G5، والذي كان يحمل العديد من المواصفات الذكية والتصميم الذي يسمح له بإضافة الوحدات الخارجية التي تقدم قيمة وميزات مضافة، ويبدو أن الشركة تتجه إلى إلغاء تصميم G5 وتبديله لصالح تصميم المعدن والزجاج التقليدي.

ويسمح العودة إلى التصميم الزجاجي للشركة بالحصول على ميزات كانت غائبة عن هواتفها مثل ميزة الشحن اللاسلكي، والتي افتقدتها هواتف الشركة منذ صدور هاتف LG G2، كما ان استخدام الزجاج ضمن الهاتف أصبح مرتبطاً لدى المستخدمين بالشعور الذي يدل على أن الهاتف من الهواتف الرائدة مرتفعة الثمن.

ويمكن أن يحصل الهاتف LG G6 على ميزة مقاومة المياه، وهي الميزة الذي ظهرت بشكل كبير في الهواتف الرائدة لسنة 2016، مما قد يضعه في نفس المستوى مع هواتف شركتي سامسونج وآبل اللتان أصدرتها مثل هذه الهواتف الرائدة المقاومة للمياه خلال هذا العام الجاري.

وكان هاتف إل جي الرائد LG g5 قد بشر بإمكانية طرح الهواتف القابلة للتخصيص بشكل أكبر وزيادة عدد وإمكانيات مثل تلك الإضافات والوحدات التي يمكن تركيبها على الهاتف مثل قطعة كاميرا إضافية أو نظام صوت عالي الوضوح، إلا أن إل جي قد أخطأت عندما اعتمدت على طريقة “المنفذ السحري”.

كما أن عدم وجود عدد كافي من الوحدات الإضافية ذات الاستخدامات المقنعة قلل من إمكانية توجه باقي الشركات المصنعة نحو هذا النمط من التصميم المبتكر، الأمر الذي أضعف حماس المستهلكين اتجاهه وتسبب هاتف LG G5 حالياً بقتل الرؤية المستقبلية للهواتف القابلة للتخصيص.

وتعتبر شركة موتورولا ومن خلفها لينوفو بمثابة الشركة الوحيدة التي لا تزال تحاول السعي لإحياء هذه الفكرة ووضع جميع إمكانياتها خلف فكرة الهاتف القابل للتخصيص، وقد صرحت الشركة مؤخراً عن انها تخطط لطرح 12 إضافة جديدة Moto Mods لهواتفها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات