الأربعاء 29 كانون الأول , 2016

الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة تستذكر الفقيد السيد محمد جواد الشيرازي

بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لرحيل حجّة الإسلام والمسلمين السيد محمد جواد الحسيني الشيرازي (رضوان الله عليه) نجل آية الله السيد مرتضى الحسيني الشيرازي (دام عزه) وحفيد المرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدّس سره الشريف) أقامت حوزة كربلاء المقدسة ومكتب سماحة السيد الشيرازي دام ظله مجلساً تأبينياً استذكاريا بمدرسة سيد الشهداء (عليه السلام) في كربلاء المقدسة بحضور شخصيات سياسية ودينية واجتماعية وثقافية وجمع من المؤمنين والمقلّدين للمرجعية الشيعية الرشيدة في المحافظة.

وولد الفقيد (رضوان الله عليه) في قم المقدسة عام ١٤٠٨هـ، وهو النجل الثاني لآية الله السيد مرتضى الحسيني الشيرازي (دامت بركاته)، بدأ بالدراسات الحوزوية منذ نعومة أظفاره في عام (١٤٢٠هـ)، ودرس المقدّمات والسطوح العالية في قم المقدسة على يد كبار أساتذتها منهم (عمّه العلامة السيد جعفر والعلامة السيد مهدي وآية الله السيد حسن النبوي وآية الله السيد الموسوي الطهراني والعلامة الشيخ محمد رضا النائيني وغيرهم).

كما درس بحث الخارج في قم المقدسة في الفقه والأصول على يد آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي وآية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني وآية الله السيد محمد رضا الشيرازي، وفي النجف الأشرف فدرس على يد آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم وآية الله العظمى الشيخ بشير النجفي وآية الله السيد محمد باقر الحكيم وآية الله السيد مرتضى الشيرازي.

وقد تميز العلّامة الراحل، بمزايا الشباب الحسينيين، ومزايا العلماء الشباب الراسخين في العطاء والمتميزين به، فكان مثالا للشاب الحسيني المشبع بالفكر الحسيني الخلاق، وكان الفقيد السعيد متميزا بحسن الخلق، وجمال الرؤية، والتواضع، والجد، والمثابرة في تحصيل العلم، وهدوء الطبع، والعمق، وفي تقديمه الدروس الفقهية لطلابه بطريقة عميقة وواضحة في نفس الوقت، كما أنه تميز بالورع، والتقوى، والالتزام بالشعائر الحسينية المقدسة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات