الأربعاء 29 كانون الأول , 2016

تقدم كبير للجيش العراقي مع بدأ الصفحة الثانية لتحرير الموصل

أعلن المتحدث باسم متطوعي نينوى، محمود السورجي، اليوم الخميس، عن تحقيق تقدم كبير للقطعات الأمنية مع بدء المرحلة الثانية لتحرير الساحل الأيسر للموصل من سيطرة "داعش" الإرهابي.

وقال السورجيفي تصريح صحفي، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، تقدمت نحو تحرير حيي القدس، والكرامة المهمين من قبضة تنظيم "داعش"، في شرقي الموصل مركز نينوى شمال العراق.

وتابع، أيضا تقدمت قوات الفرقة التاسعة من الجيش، والشرطة الاتحادية في المحور الجنوبي الشرقي للموصل، لتحرير منطقتي السلام، والشيماء، للوصول إلى حيي الوحدة وسومر ومستشفى السلام، لاقتلاع "داعش" منها بالكامل.

وأكمل السورجي، أن قوات الفرقة 16، وصلت منطقة السادة باتجاه الحدباء وحي السكر أول أحياء القاطع الشمالي في هذا الاتجاه لتحرير كامل الساحل الأيسر للموصل من هيمنة "داعش".

وأكد السورجي، أن عناصر تنظيم "داعش"، انهارت كل دفاعاتهم أمام مباغتة القوات العراقية مع الساعات الأولى لانطلاقها بالمرحلة الثانية من تحرير باقي مناطق الساحل الأيسر لمركز نينوى.

ولفت إلى أن تنظيم "داعش" فقد القدرة على القتال، مع تقدم القوات التي استغلت انهيار الدواعش، وفتحت محاور وجبهات قتال عدة في أكثر من محور وهذا ما يساعد على التقدم الكبير لقواتنا.

ويرجح السورجي، خلال اليوم وغد سيكون هناك انتصارات كبيرة جداً للقوات العراقية في تحرير مناطق الساحل الأيسر من وجود "داعش"، متوقعا أن يعلن عن تحرير هذا الساحل بالكامل خلال أسبوع فقط.

ونفى السورجي، مشاركة قوات أمريكية قتالية على الأرض في تحرير الساحل الأيسر، متداركاً، لكن هناك مستشارين أمريكان من التحالف الدولي ضد الإرهاب، لتقديم النصائح والمعلومات الاستخبارية للقوات العراقية.

وحررت القوات العراقية مساحات واسعة من محافظة نينوى ومركزها الموصل، من سيطرة تنظيم "داعش" في معركة انطلقت منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات