الثلاثاء 28 كانون الأول , 2016

مراقبة حقوق الإنسان تختتم دورتها الخاصّة بالأجهزة الأمنية والحشد الشعبي وناشطين

اختتمت جمعية مراقبة حقوق الإنسان العراقية في كربلاء المقدسة، اليوم الاربعاء، دورتها الخاصّة بالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، والتي استهدفت القوّات المسلحة من الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي، وكذلك الإعلام الحربي ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الناشطين المدنيين.

وقال المدير التنفيذي للمشروع في الجمعية علاء الأسدي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، انه "برعاية مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتّحدة لمساعدة العراق (UNAMI)، اختتمت الجمعية دورتها الخاصّة بالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان لعدد من منظمات المجتمع المدني والأجهزة الأمنية والحشد الشعبي والإعلام الحربي وكذلك عدد من الناشطين المدنيين في المحافظة".

مضيفاً إنّ "الدورة استمرت للفترة من (23-26 كانون الأول لعام 2016)، والهدف منها هو للتعريف بالقوانين والمعاهدات الدولية التي يكون العراق جزء منها ولتعزيز السلم المجتمعي وتشجيع احترام القوانين وخلق قادة مجتمع يكونون على دراية عالية بآليات حماية واحترام حقوق الإنسان للحد من الانتهاكات والخروقات والتي من المحتمل أن تحصل لحقوق الإنسان في وقت الحرب".

وفي اليوم الأخير للدورة تمّ توزيع شهادات التخرّج على جميع المشاركين. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات