عاجل
القضاء الأعلى يحكم بإعدام نائب أبو بكر البغدادي
الأحد 26 كانون الأول , 2016

نصيف: محاربة الفساد تحتاج الى صولة حقيقية واغلب دول العالم لا تعترف بالعملية السياسية

قالت عضو لجنة النزاهة والنائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، أن محاربة الفساد والفاسدين في البلد يحتاج إلى صولة حقيقية بين السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الدول لا تعترف بالعلمية السياسية في العراق.

وقالت نصيف في تصريح صحفي إن "نظام العراق نظاما بائسا في ملاحقة الفساد ومحاسبة الفاسدين"، مؤكدة أن "التحقيقات بملفات الفساد تحتاج إلى أشهر طويلة من قبل اللجان التحقيقية، لافتة إلى أن قانون الانتربول الدولي ينص على إعلان ملفات الفساد ومتورطين به خلال 60 يوما لملاحقة الفاسدين بين دول العالم".

وأضافت أن "أغلب الدول العربية والأجنبية لا تعترف بالعملية السياسية في العراق"، مشيرة إلى أن "الفساد يحتاج إلى صولة حقيقية بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية ليكون هناك محاسبة حقيقية للفاسدين ومنع أي حالة لهدر المال العام".

وأشارت نصيف إلى أن "مجلس النواب أحال الكثير من ملفات الفساد إلى النزاهة ومجلس القضاء الأعلى، مشيرة إلى أن "ما الفائدة من إحالة تلك الملفات بدون تحريها من قبل القضاء والنزاهة"، وتابعت أن "اغلب ملفات الفساد تتستر عليها بعض الكتل وبعض السياسيين في رفعها إلى الجهات التحقيقية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات