الأحد 26 كانون الأول , 2016

اعصار "نوك تين" يهدد العاصمة الفلبينية مانيلا

يواصل اعصار (نوك تين) القوي ضرب الفلبين ويتجه الآن نحو العاصمة مانيلا المكتظة بالسكان.

ووضعت السلطات هيئة الدفاع المدني في حالة تأهب قصوى بينما يتوقع ان يضرب الاعصار العاصمة في وقت لاحق من يوم الاثنين.

وقالت مؤسسة "انقذوا الأطفال" إن قرابة مليون شخص قد يحتاجون إلى أماكن ايواء عاجلة خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

وحذر نيد اولناي مدير المؤسسة في العاصمة الفلبينية "الخطر الحقيقي يتمثل في أولئك الذين لم يغادروا منازلهم إلى أماكن الإيواء، فالكثيرون مازالوا يعيشون في أكواخ خشبية هشة".

وضعفت شدة الاعصار منذ وصل الى ساحل الفلبين الشرقي يوم الاحد، ولكنه ما زال قويا وتبلغ سرعة الرياح فيه 140 كيلومترا في الساعة حسبما يقول مسؤولو الارصاد الجوية.

وأفادت تقارير بأن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في مقاطعة آلاي جنوب شرق العاصمة الفلبينية، كما تسبب الاعصار في قطع اسلاك الكهرباء وسقوط الاشجار.

وحذر مكتب الدفاع المدني في مانيلا من أن العاصمة قد تشهد "هطول امطار غزيرة وشديدة، وفيضانات وسيولا ورياحا عاتية".

ونقلت وكالة فرانس برس للانباء عن مينا ماراسيغان الناطقة باسم مجلس رصد الكوارث الفلبيني، قولها "إن مجلس الكوارث المحلية وضع في حالة تأهب قصوى، وقمنا بتجهيز مواد الاغاثة ومعدات فتح الطرق والانقاذ في مانيلا".

كان اعصار (نوك تين) ضرب الساحل الفلبيني قرب جزيرة كاتاندوانيس يوم الاحد.

وكان نحو 100 الف من سكان المناطق الاكثر تعرضا للاعصار في منطقة بيكول قد اجلوا منها في وقت سابق وسط مخاوف من وقوع فيضانات مدمرة وانهيارات ارضية.

وأثيرت مخاوف من ان يتجاهل الفلبينيون تحذيرات السلطات ويبقون في مساكنهم مع اسرهم للاحتفال بعيد الميلاد اهم الاعياد في هذا البلد الذي يدين معظم سكانه بالكاثوليكية.

واغلقت العشرات من المرافئ وسط تحذيرات من امواج عاتية.

ومن المتوقع ان يمر الاعصار بجزيرة لوزون اكبر جزر ارخبيل الفلبين قبل ان يتوجه صوب بحر الصين الجنوبي.

وكانت الفلبين تعرضت في تشرين الاول/ اكتوبر الماضي الى اعصار هايما مما اسفر عن مقتل 4 اشخاص على الاقل.

وفي عام 2013 ضرب البلاد اعصار هايان وقتل اكثر من 7350 من سكانها. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات