السبت 25 كانون الأول , 2016

الخارجية الامريكية تصف العراق بمستودع الاستثمار على المدى البعيد

كشف تقرير لموقع اويل برايس الأمريكي أن المستثمرين في مجال الطاقة العالمية بدأوا يتطلعون الى الاستثمار في مجال النفط العراقي على الرغم من المخاطر العالية والحرب في البلاد .

وذكر التقرير ان الاستثمار في العراق مهم لعدة أسباب أولها  وحسب ما عبرت عنه وزارة الخارجية الأمريكية بان العراق يمثل استثمارا مهما على المدى البعيد بناء على مكانته كخامس اكبر مستودع للنفط في العالم، فضلا عن احتياجات البلاد لإعادة اعمار البنية التحتية الضخمة له، فيما أشار تقرير الخارجية الأمريكية أن الشركات الأمريكية تملك فرصا للاستثمار في مجال الطاقة والأمن والبيئة والبناء والرعاية الصحية والزراعة والبنية التحتية.

وأضاف أن ذلك لا يعني  بالطبع أن يذهب المستثمرون بشكل عملي إلى العراق والمخاطرة بحياتهم لشراء منصة نفط لكن يمكنهم الاستثمار من خلال الشركات الأمريكية والتي ستستفيد على المدى الطويل مثل شركات فلور واكسون موبيل وبريتش بتروليوم، وبطبيعة الحال فان الأسهم  في المجالات الدفاعية تعتبر ضمانا في حال تجدد القتال حيث ستكون هناك حاجة الى معدات إضافية مثل طائرات الهليكوبتر من شركة لوكهيد مارتن او صواريخ من شركة رايثون الأمريكيتين".

وتابع أن "المستثمرين بحاجة لشراء حصص في العراق وفي القطاعات المتعثرة خصوصا، لكن عالم الاستثمار يحتاج إلى التحلي بالصبر ومنح أفق زمني طويل  وأنهم اذا فعلوا ذلك سيستفيدون بشكل كبير ورائع بعد ذلك". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات