الخميس 11 ايلول , 2015

المرجعية الدينية تحذر من استيلاء كبار الفاسدين على قروض البنك المركزي وتدعو لانصاف اهالي البصرة

اشادت المرجعية الدينية، اليوم الجمعة، بخطوة الحكومة اقراض البنك المركزي مبلغ 5 ترليون دينار عراقي والاستفادة منها في المجالات الزراعية والصناعية والعقارية، اضافة الى توفير قروض للاسكان، محذرة من تمرير هذا الاجراء من دون وجود قيود صارمة لمراقبة موارد الصرف.
وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة، التي اقيمت في الصحن الحسيني المقدس، وتابعتها وكالة النبأ/(الاخبار)، ان "الخطوة الاخيرة باقراض البنك المركزي العراقي مبلغ 5 ترليون دينار عراقي (...) مهمة" لافتا الى انها "تحتاج الى اجراءات صارمة لمراجعة موارد الصرف وعدم السماح لرؤوس الفساد من امتداد ايديهم اليها، كما امتدت الى مئات المليارات باسم الاف المشاريع الوهمية".
في سياق متصل، اشار ممثل المرجعية الدينية، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الى "المعاناة الازلية" في محافظة البصرة بسبب "عدم توفر الماء الصالح للشرب او حتى للاستحمام".
واعتبر الشيخ الكربلائي هذا الامر "من غرائب العراق" حيث تعد البصرة من اهم موارد البلد، فيما يعاني اهلها نقصا حادا في توفير ابسط الخدمات.
اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات