الأربعاء 22 كانون الأول , 2016

وزير العمل: 43% من المستفيدين السابقين من الحماية الاجتماعية غير مستحقين

أعلن وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني، الخميس، إكمال تنقية شبكة الحماية الاجتماعية من غير المستحقين الذين كانت تصل نسبتهم الى 43%، لافتا الى أن الوزارة في طور إجراء مسح شامل للفقراء من المقرر أن يتمخض عن شمول مستفيدين جدد بالشبكة، فيما كشف عن قرب صرف إعانات إضافية.

وقال السوداني خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في محافظة البصرة وحضرته السومرية نيوز، إن "حالة الفقر التي انتشرت في جميع المحافظات بسبب الأوضاع الاقتصادية قد أثرت بشكل كبير على الفئات الضعيفة"، مبينا أن "الوزارة قطعت شوطا مهما في تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية رقم 11 لسنة 2014، حيث قامت بتنقية شبكة المستفيدين، وتم استبعاد غير المستحقين الذين كانوا يحصلون على رواتب شهرية، وكانت نسبة هؤلاء تصل الى 43%".

وأضاف السوداني أن "الوزارة فتحت باب الشمول الجديد بالشبكة لتعويض غير المستحقين بمستفيدين جدد وفق آليات القانون الجديد الذي يعتمد معيار خط الفقر"، مشيرا الى أن "الوزارة تقوم بأوسع عملية مسح ميداني للفقر في المحافظات بالاشتراك مع وزارة التخطيط، ومن المهم جدا انجاز هذا البحث الذي يعتمد على الزيارات الميدانية لتحديد المواطنين الأكثر فقرا حتى نشملهم بشبكة الرعاية".

وأكد السوداني أن "الوزارة لن تقف عند حدود صرف الرواتب الشهرية للمستفيدين من الشبكة"، موضحا أن "شهر شباط من العام المقبل 2017 سوف يشهد صرف إعانات إضافية لمعالجة الفقر من خلال تحسين واقع التعليم والصحة والسكن"

يذكر أن نظام الحماية الاجتماعية الذي تتولى تطبيقه وزارة العمل والشؤون الاجتماعية يهدف الى تخفيض معدلات الفقر وتحسين الأوضاع المعيشية للعوائل الفقيرة، ويركز البرنامج على المواطنين الذين يعانون من إصابات وإعاقات جسدية تمنعهم من العمل، فضلا عن الأرامل والثكالى والمواطنين الذين يعانون من فقر متقع ولا توجد لديهم مصادر دخل، وفي غضون الأعوام القليلة الماضية كان الكثير من المستفيدين يشكون من قلة المبالغ التي تصرف لهم، فضلا عن عدم صرفها بانتظام، كما ان تطبيق البرنامج شابه الكثير من الفساد.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات