الأربعاء 22 كانون الأول , 2016

بروكسل تحذر ترامب من نقض الاتفاق النووي مع ايران

حذرت بروكسل إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، من إلغاء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني بسبب احتمال فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد طهران.

وقال مصدر رسمي في الاتحاد الأوروبي، لصحيفة "فاينانشال تايمز"، "إذا صدر من الجانب الإيراني استفزازا واسع النطاق، عندها ممكن دعم العقوبات الجديدة".

وأكد المصدر، "وإذا أدت العقوبات الجديدة إلى انهيار الصفقة، فإن معظم الأوروبيين سيتهمون أمريكا بذلك".

هذا وانتقد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بشدة الاتفاق النووي مع إيران، خلال حملته الانتخابية، وأكد أنه سيسمح لطهران الحصول على السلاح النووي، كما صرح مستشار ترامب للشؤون السياسة الخارجية وليد فارس، أن الرئيس الأمريكي يطالب بإعادة النظر وإجراء التغيير على الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

والجدير بالذكر أن إيران والسداسية الدولية (الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا) توصلتا يوم 14 تموز/يوليو 2015، إلى اتفاق تاريخي خاص بتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني التي ظلت قضية عالقة على مدى أعوام عديدة.

ووافقت الأطراف المشاركة في المباحثات آنذاك على خطة العمل المشتركة الشاملة التي كان على إيران تطبيقها لرفع العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة عليها من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وأصبحت هذه الخطة سارية المفعول اعتبارا من يوم 16 كانون الثاني /يناير من العام الحالي. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات