السبت 18 كانون الأول , 2016

حزب طالباني يهدد من ينتمي من اعضاءه للحشد الشعبي بالطرد

أعلن مدير أمن قضاء طوزخورماتو التابع للحزب الديمقراطي الكوردستاني، فارق أحمد، عن تأسيس لواء للحشد الشعبي من الكورد في القضاء، مضيفاً أن عدداً من المنتسبين هم أعضاء في الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وقال أحمد، في تصريح صحفي، إنه "تم تأسيس لواء للحشد الشعبي في طوزخورماتو، وجميع اعضائه من الكورد، وبعضهم من كوادر وأنصار الاتحاد الوطني الكوردستاني، في قرية (يافه)"، مشيراً الى "تأسيس لواء آخر للحشد الشعبي في كركوك".

لكن عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكوردستاني، ومسؤول مقر الحزب في كركوك، آسو مامند، نفى تأسيس لواءين للحشد الشعبي في كركوك وطوزخورماتو.

وقال إنه "كانت هنالك محاولات لتأسيس لواء للحشد الشعبي، لكننا منعنا ذلك، ولم ولن يتم تأسيس ألوية للحشد الشعبي في مناطقنا، ولا شأن لنا بالمناطق الشيعية".

وحول اجراءاتهم في حال انتماء كوادر الحزب للحشد الشعبي قال "بالتأكيد سيتم طرد اي أحد من كوادرنا ينضم للحشد الشعبي، البيشمركة موجودة في مناطقنا ولسنا بحاجة الى أي قوة أخرى".  انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات