الجمعة 17 كانون الأول , 2016

الجعفري يعلن عن اخراج تسعة الاف مسلح من حلب وبوادر مباحثات مباشرة بين المعارضة والحكومة

قال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، اليوم السبت، إن أكثر من 9 آلاف مسلح انسحبوا من حلب.

وعلق الجعفري على وقف الإخلاء في حلب، لـ"RT" قائلا إن ذلك يرجع إلى أن "الجماعات الإرهابية" أخذت الرهائن وتركت المدينة.

وأضاف الجعفري "للأسف انتهكت الجماعات الإرهابية الاتفاق وأخذت الرهائن وجثامين المقاتلين السوريين، عندما خرجوا من المدينة".

وحول تغطية وسائل الإعلام الغربية للوضع في حلب قال الجعفري إن الإعلام الغربي ومواقع الشبكات الاجتماعية تلاعبت بشكل هستيري بالتغطية وشوهت الحقائق.

من جهته، اعلن مندوب روسيا لدى هيئات الأمم المتحدة بجنيف، أليكسي بورودافكين، اليوم السبت، أن المعارضة السورية المعتدلة يمكن أن تبدأ حوارا مباشرا مع السلطات السورية بنفسها في حال عدم عقد جولة جديدة من المفاوضات.

وقال بورودافكين للصحفيين "في حال عدم عقد جولة جديدة في أقرب وقت، بغض النظر عن مشاركة مجموعة الرياض أم لا، فإن المعارضة المعتدلة السورية والسلطات السورية يمكن أن تبدأ المفاوضات بدون الأمم المتحدة. ولدينا معلومات حول أن هذه هي الميول لعدد كبير من المعارضين السوريين الذين يسعون بالفعل إلى تسوية النزاع في سوريا، وإعادة السلام إلى الأرض السورية التي تعاني كثيرا، وتوحيد الجهود مع الحكومة السورية الشرعية في محاربة وباء الإرهاب".

هذا وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال زيارته إلى طوكيو، أمس الجمعة، أنه اتفق مع نظيره التركي، على طرح اقتراح على الأطراف المتنازعة في سوريا، بشأن إجراء عملية المفاوضات على ساحة سلمية مثل عاصمة كازاخستان أستانا، مشيراً إلى أن المرحلة القادمة تتمثل بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بشكل تام في سوريا، وأن روسيا نُجري محادثات نشطة مع ممثلي المعارضة المسلحة بوساطة تركيا.

في سياق متصل أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، يوم الخميس الماضي، أن كافة الأطراف المعنية تدعو لاستئناف مفاوضات جنيف حول سوريا. انتهى/.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات