الأربعاء 10 ايلول , 2015

البصرة: القوات الأمنية تفض بالقوة اعتصاما لناشطين وصحفيين

دان "المرصد العراقي للحريات الصحفية"، تعرض عدد من الصحفيين والناشطين المدنيين في البصرة الى المضايقة من قبل القوات الأمنية ومنعهم من نصب خيمة للاعتصام أمام مبنى الحكومة المحلية الإثنين الماضي.

وأشار المرصد في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، نقلا عن نشطاء ابلغوه ان "أكثر من خمس تنسيقيات للتظاهرات في المحافظة اجتمعوا مساء الأحد واتفقوا على تنفيذ اعتصام مفتوح أمام مبنى ديوان المحافظة إبتداءا من الإثنين وحتى تحقيق المطالب".

مضيفاً ان "القوات الأمنية ومنذ الصباح الباكر قاموا بقطع الطرق المؤدية الى ساحة الاعتصام، ومنعوا دخول أغراض خيم الاعتصام، فيما أقدم عدد من عناصر القوات الأمنية على رمي خيم الاعتصام في نهر العشار المحاذي لساحة الاعتصام". مشيرا الى إن "الجهات الأمنية كانت على علم بإقامة الاعتصام منذ يوم الجمعة الماضية".

يذكر إن مسلحين مجهولين أقدموا على اقتحام خيمة للمعتصمين في وقت سابق واعتدوا على المتواجدين في الخيمة بالضرب وسرقوا مقتنياتهم أمام أنظار القوات الأمنية المرابطة أمام مبنى ديوان محافظة البصرة، وتلقى عدد من المعتصمين والصحفيين بعدها تهديدات بالتصفية في حال عدم رفع الخيمة وأبلغوا من قبل القوات الأمنية بعدم حمايتهم في حال تعرضهم الى أي اعتداء، الأمر الذي أجبر المعتصمين على رفع الخيمة قبل أكثر من أسبوع

وكان إعلاميون وصحفيون تعرضوا قبل شهر الى تهديدات بالقتل لمشاركتهم في تغطية التظاهرات التي انطلقت في المحافظة للمطالبة بإصلاح الجهاز الحكومي.

وحمل "المرصد العراقي للحريات الصحفية"، الحكومة المحلية والجهات الأمنية في البصرة "مسؤولية ما قد يصيب الصحفيين والناشطين المدنيين في المحافظة"، فيما دعا السلطات الى "اتخاذ تدابير ناجعة لمنع المساس بالزملاء الصحفيين والناشطين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات