الأربعاء 15 كانون الأول , 2016

تربية كربلاء تنفي وجود محسوبيات ومجاملات في تعيينات التربية ويدعو المعترضين لإثبات عكس ذلك

أكد مدير عام التربية في محافظة كربلاء المقدسة بان التعيينات التي أعلنتها المديرية والخاصة بالمعلمين والمدرسيين والبالغة 831 درجة جرت وفق الضوابط والتعليمات الوزارية وبإشراف الحكومة المحلية ونقابة المعلمين ومكتب المفتش العام وأقسام وشعب المديرية ورابطة الخريجين تلك اللجان واكبت عملية تقديم المعاملات منذ الإعلان عن الدرجات التعويضية.

وبين عباس عودة في تصريح اطلعت وكالة النبأ/(الاخبار) عليه، أسباب اللغط التي حصلت مؤخرا في عملية استكمال ترويج المعاملات بأنها تعود لتفسير مضمون بعض الضوابط ومنها الخاصة بالسجناء السياسيين إن كان المشمولون بالتعيين هم أو ذويهم مستدركا بالقول إن وزارة التربية قد أوعزت لنا بان السجين السياسي هو المعني بالضوابط المشار إليها سلفا مما جعلنا نعيد النظر بتقسيم الدرجات والمعدلات لكي لانغبن حق أي احد وبحسب التعليمات الوزارية رفعت الأسماء من جديد وتم المصادقة عليها من قبل الوزارة الموقرة وأرجعت إلينا من جديد.

و أوضح المدير العام بان السيد المحافظ وجه بتشكيل لجنة تدقيقية برئاسة السيد النائب الأول لتدقيق جميع المعاملات المرفوعة للمقبولين وغير المقبولين والمرشحين وغير المرشحين لمتابعة الموضوع.

وفي معرض حديثه للمؤسسات الإعلامية دعا الأستاذ عباس عودة عليوي المدير العام لتربية محافظة كربلاء المقدسة دعا جميع المعترضين من المتقدمين وأهالي كربلاء لمن يجد على المديرية أي محسوبية ومجاملات لصالح طرف أو أخر أو أي حالة فساد في ترويج معاملات التعيين إن يقدمها مفندا جميع الإشاعات والاتهامات التي صدرت حول ماهية التقديم والية التعامل مع المتقدمين التي جرت ضمن السياقات القانونية والضوابط الوزارية في المفاضلة للدرجات التعويضية لافتا إلى إن جميع الإجراءات كانت معلنة وشفافة إمام الجميع ولا يوجد مايخفى على احد نافيا وجود أي حالة غبن أو تلاعب بحقوق المتقدمين للتعيينات.

مؤكدا إن جميع القوائم قد تم نشرها واطلاع المواطنين عليها عدا القائمة الخاصة بالسجناء السياسيين والتي استمرينا مع اللجان المشرفة متابعتها لساعات متأخرة من الليل لحسمها مع الوزارة الموقرة مضيفا بأننا ملزمون بتعيين أسماء المقبولين ومباشرتهم قبل نهاية العام الحالي بعد إن تنتهي اللجان التدقيقية من عملها بغية عدم الدخول في إشكال مالي بخصوص رواتبهم.

وفي الصعيد ذاته أكد رئيس اللجنة التدقيقية جاسم الفتلاوي النائب الأول لمحافظ كربلاء أكد لممثل شعبة العلاقات العامة والإعلام إن عملية التدقيق تجري بانسيابية تامة وبشفافية عالية وهناك تعاون كبير جدا بين المديرية العامة لتربية كربلاء وأعضاء اللجنة حيث تم تزويدنا بالضوابط والقوائم ومعايير التقديم والمفاضلة وإتاحة جميع المعاملات لكي يتم تدقيقها مبينا إن هناك ثمانية آلاف معاملة يجري العمل عليها وسيتم انجاز تدقيقها بأسرع وقت ويأخذ كل ذو حق حقه.

الفتلاوي أشاد بالإجراءات المتبعة وكشف عن إن اللجنة لا تعتمد على الإشاعات المثارة عبر الوسائل الإعلامية بل ستتعامل مهنيا مع ملف التعيينات مشيرا إلى إن السنوات السابقة كانت التعيينات تجري وفق المحسوبية واليوم أكد لنا السيد المدير العام للتربية بان هناك ثلاث لجان تدقيقية تابعت قوائم التعيينات قبل الإعلان عنها الفتلاوي أكد بان اللجنة وجدت بعض الأخطاء الطباعية البسيطة في بداية عملها ولا ترتقي إلى عملية فساد مضيفا بأننا نواصل عملنا يوميا لإتمام المهمة الموكلة ألينا.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات