الثلاثاء 14 كانون الأول , 2016

الزراعة النيابية تحذر من تنامي "الحرائق المفتعلة" في بساتين المحافظات

حذرت لجنة الزراعة والمياه النيابية، الأربعاء، من تنامي "الحرائق المفتعلة" في المحافظات ومنها ديالى، معتبرا إياها "تحايلا واضحا" لتسريع وتيرة تجريف البساتين الزراعية وبيعها كقطع سكنية.

وقال رئيس اللجنة النائب فرات التميمي في حديث صحفي، إن "الكثير من المزارعين يلجأون الى حرق بساتينهم، خاصة التي تقع في مناطق حيوية، كنوع من التحايل القانوني بهدف تجريفها وبيعها كقطع سكنية مقابل مبالغ مالية طائلة".

وحذر التميمي من "تنامي الحرائق المفتعلة في عموم المحافظات ومنها ديالى، ما يهدد الثروة الوطنية، ناهيك عن ضرره البيئي باعتبارها تشكل احزمة خضراء لها تأثير مباشر على الاجواء والمناخ بشكل عام".

وأكد أن "مساحات البساتين سواء في مركز المدن او محيطها تشهد تقلصا متسارعا في السنوات الاخيرة، خاصة في ب‍عقوبة مركز محافظة ديالى، ما يستدعي التحرك لايقافها وفق آليات تضمن حماية تلك البساتين وتمنع تجريفها بأي شكل من الاشكال".

وكانت بعقوبة شهدت عمليات تجريف واسعة للبساتين الزراعية بالسنوات الاخيرة على نحو فقدت نسبة عالية منها خاصة في مركز المدينة، بحسب مسؤولين محليين.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات