الثلاثاء 07 كانون الأول , 2016

مجهولون يقتلون صحفيا في كركوك والخشية من دوافع سياسية وراء حوادث قتل الصحفيين

ادان المرصد العراقي للحريات الصحفية "الجريمة النكراء" التي أدت الى مقتل الزميل محمد ثابت شحاذة مدير إذاعة بابا كركر التابعة لشبكة الإعلام العراقي في كركوك ظهر أمس الثلاثاء، وطالب المرصد سلطات الأمن في المدينة ببحث مستقل وحيادي لمعرفة الجناة ودوافعهم التي يخشى أن تكون سياسية من وراء جريمة الاغتيال.

العقيد نوشروان رمضان مدير مركز شرطة العروبة في كركوك قال في اتصال هاتفي مع مدير المرصد العراقي للحريات الصحفية في إقليم كردستان الزميل خالد دربندي بأن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة بيضاء من نوع كرولا أطلقوا نيران أسلحتهم على محمد ثابت شحاذة الموظف في شبكة الإعلام العراقي أمام جامع الروضة الكبير بمنطقة العروبة في وسط مدينة كركوك عندما كان عائدا الى منزله ما أدى الى مقتله فورا.

وقال العقيد نوشيروان للمرصد، إن الجهات المعنية بدأت تحقيقات عن الحادث دون أن يكشف المزيد من التفاصيل.

المرصد العراقي للحريات الصحفية عبر عن خيبة الأمل من عجز السلطات العراقية في بغداد وكذلك الكردية من السيطرة على جرائم قتل الصحفيين المتصاعدة حيث تعد هذه الجريمة الثالثة خلال أشهر قليلة تستهدف الصحفيين العراقيين في الإقليم لوحده، بينما فقد العديد من الزملاء في معارك تحرير الموصل، وهناك العشرات لا يعرف مصيرهم منذ دخول تنظيم داعش الى الموصل في يونيو من عام 2014. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات