الثلاثاء 07 كانون الأول , 2016

انخفاض معدلات التضخم لشهر تشرين الأول الماضي والسنوي يرتفع بنسبة 0.2%

أعلنت وزارة التخطيط، الأربعاء، عن انخفاض مؤشر التضخم خلال شهر تشرين الأول الماضي، فيما ارتفع السنوي بنسبة 0.2%، مبينا أن المسح لم يشمل ثلاث محافظات هي الانبار وصلاح الدين ونينوى نتيجة الظروف الأمنية فيها.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي في حديث صحفي، إن "الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط أنجز تقرير التضخم لشهر تشرين الأول 2016 على أساس جمع البيانات ميدانيا عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك من عينة مختارة من منافذ البيع في محافظات العراق كافة"، مبينا أن "هذه المعدلات تحتسب من السلع والخدمات التي تشمل الغذائية والإيجار والنقل والاتصالات والصحة والتعليم وغيرها مما يقتنيه المستهلك".

وأضاف الهنداوي، أن "مؤشر التضخم لشهر تشرين الأول الماضي انخفض وبنسبة 0.3%، بالمقارنة بشهر أيلول الماضي الذي بلغ التضخم فيه 0.2%"، مبينا أن "الانخفاض جاء متأثرا بانخفاض لأسعار الأغذية والمشروبات".

وتابع الهنداوي، أن "مؤشر التضخم السنوي خلال الفترة من تشرين الأول 2015 ولغاية شهر تشرين الأول 2016 فقد شهدت ارتفاعا وبنسبة 0.2%"، موضحا أن "هذا الارتفاع جاء متأثرا بعض الأقسام ومنها قسم السكن".

ولفت الهنداوي الى أن "المسح الذي تم إجرائه خلال شهر تموز لم يشمل ثلاث محافظات عراقية بسبب الوضع الأمني الذي تشهده هذه المحافظات"، موضحا أن "المحافظات غير المشمولة بمسح الأسعار شملت نينوى وصلاح الدين والانبار".

وكان الجهاز المركز للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات أعلن في كانون الثاني 2012، أنه سيباشر باستخدام المكننة في جمع الأسعار المختلفة وبأوقات زمنية محدده بدلاً من الاستمارة الورقية المعمول بها سابقاً، مؤكداً أن ذلك سيسهم في سرعة جمع الأسعار ودقتها، وتصحيح احتسابها في حال وجود أخطاء.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات