الأثنين 06 كانون الأول , 2016

روحاني: ردنا سيكون شديدا على تنفيذ القرار الأميركي

أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني أنه اذا قامت الولايات المتحدة الأميركية بتنفيذ قرار الكونغرس بشأن تمديد الحظر على ايران، فإن ذلك "يعد انتهاكا صريحا لخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي)"، مؤكداً أن "ردنا علي تنفيذه سيكون شديداً، وأن مجرد التوقيع على القرار دون تنفيذه يعد خرقاً لخطة العمل المشترك ايضاً".

وقال روحاني، خلال كلمته الثلاثاء في جامعة طهران بمناسبة يوم الطالب الجامعي، إن لجنة مراقبة مسار تنفيذ الاتفاق النووي ستعقد الاربعاء اجتماعا لاتخاذ قرار بشأن قرار الكونغرس الأميركي، مضيفاً أنه "حتى لو أعلن الرئيس الأميركي أنه لا تأثير لبعض بنود القرار، فسيكون لنا رد فعل تجاه هذا القدر من خرق خطة العمل المشتركة".

وأكد الرئيس الايراني أن الشعب الايراني لن يسمح لأحد أن يضعف الاتفاق النووي، قائلاً "سندافع عن حقوق المواطن الايراني وسنتصدى بكل اهدافنا الثورية".

وأشار روحاني الى أن واشنطن "ليس بوسعها التأثير علي ارادة وصمود الشعب الايراني"، مشدداً على أن الفريق النووي الايراني "لم يقدم علي أية خطوة الا بالتشاور مع قائد الثورة الإسلامية".

واوضح الرئيس الايراني أن كافة القرارات التي أصدرها الامام السيد علي الخامنئي نفذها الفريق النووي، مستدركا بأنه "ربما تكون هناك بعض النواقص ولكن المبدأ كان هو تنفيذ قرارات القائد".

وفي السياق، تابع روحاني أنه ""قبل الاتفاق النووي كان بامكاننا بيع مليون برميل نفط، واليوم نبيع أكثر من مليونين و300 ألف برميل والى كل الدول، وكل الدول الصديقة مسرورة من الاتفاق النووي، وما عدا القضايا المصرفية فان بقية إجراءات الحظر رفعت عن ايران". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات