الأثنين 06 كانون الأول , 2016

الرقابة الصحية في كربلاء تتلف اطنان من المواد الغذائية غير الصالحة للإستهلاك

أعلنت شعبة الرقابة الصحية في قطاع المركز، اليوم الثلاثاء، عن مصادرة وإتلاف أكثر من (35) طناَ من المواد الغذائية وقرابة (8,500) لتر من المشروبات غير الصالحة للإستهلاك البشري خلال الشهر المنصرم من العام الحالي, وفي حين كشفت عن إغلاق (15) محل مخالف للشروط الصحية، أكدت فرض غرامات مالية بنحو (1,075,000) دينار على (22) محل تجاري.

وأفاد مدير الشعبة، الدكتور أحمد فيصل عبد الحسين، إن فرقنا الرقابية الصحية أجرت خلال الشهر الفائت من العام الحالي (24) جولة تفتيش منفردة ومشتركة مع الأجهزة الأمنية المختصة لمتابعة المواد الغذائية في الأسواق والمحال التجارية والتأكد من صلاحيتها للإستهلاك البشري.

وأضاف إن الفرق صادرت وأتلفت (35,202) طناً من المواد الغذائية و(8,479) لتر من المشروبات غير الصالحة للإستهلاك البشري، وإن عملية الإتلاف جرت في موقع الطمر الصحي وفق محاضر رسمية وبحضور أصحاب العلاقة.

وبيَن فيصل أغلقنا خلال الشهر المنصرم (15) محلاً للمواد الغذائية مخالفة للشروط الصحية، موضحاً إن غرامات مالية فُرضت على (22) محلاً تجارياً بلغت قيمتها (1,075,000) دينار، كما تم إستيفاء (18,514,000) مليون دينار عن أجور الخدمات التي تقدمها الرقابة الصحية للمحال العامة والمعامل الغذائية الخاضعة لها.

وناشد مدير الشعبة في ختام تصريحه ، أهالي المحافظة التعاون مع الفرق الرقابية الصحية والتأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها، والإخبار عن تلك المنتهية الصلاحية أو التالفة منها قبل شرائها حفاظاَ على الصحة العامة.

يذكر إن فرق الرقابة الصحية ومفارز الشرطة والأمن الاقتصادي في محافظة كربلاء، تقوم بجولات مستمرة للكشف عن صلاحية المواد الغذائية في الأسواق والمحال التجارية وأماكن الباعة الجوالين، وتجري فحوصات مختبرية على مختلف المواد الغذائية وتصادر غير الصالح منها وتتلفه. انتهى/.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات