الأحد 28 تشرين الثاني , 2016

ضبط أكبر مستودع لوثائق بالغة الأهمية لداعش في نينوى

أعلنت وزارة الدفاع، ان مديرية الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات نينوى أستولت على “أكبر مستودع لخزن الوثائق المهمة والخطيرة والحساسة تعود لعصابات داعش الإرهابية.

وذكر بيان للوزارة، ان المستودع يحتوي أيضا حاسبات وطابعات وكتب تروج لأفكار الدواعش المتشددة المتطرفة”.

وأشار مصدر في الاستخبارات العسكرية إلى أن “الوثائق تحتوي على قيمة عالية من المعلومات عن المجاميع الإرهابية وأسمائهم وعناوينهم من الذين يتاجرون بالأراضي التي تم مصادرتها وسلبها من الشبك والمسيحيين والتركمان والشيعة الذين تم تهجريهم أو هروبهم من قرى سهل الموصل”.

وفي سياق آخر كشف مصدر مسؤول في حشد اللواء 51 بمحافظة صلاح الدين، أن تنظيم “داعش” طالب مسلحيه بالانسحاب من الساحل الايسر لقضاء الشرقاط.

وقال مسؤول اعلام الواء 51 من حشد صلاح الدين روضان الجبوري في حديث صحفي، إن “والي تنظيم داعش الارهابي في قضاء الحويجة (55كم جنوبي كركوك)، والذي هو الان يقود ملف الساحل الايسر بقضاء الشرقاط (65كم شمال صلاح الدين) اصدر تعليماته الى مسؤول أمن داعش في الشرقاط المدعو مشتاق طلب والقاضي الشرعي المدعو رشيد مطلق لغرض سحب مسلحيه من الساحل الايسر”، مبيناً أن “التنظيم خير مسلحيه بين الانسحاب او تفجير انفسهم”.

وأضاف الجبوري أن “المعلومات التي تتوفر لدينا ان هناك انخفاضاً كبيراً في اعداد تنظيم داعش في الساحل الايسر ومناطق الكنعوص وقراج والسدرة”.

، موضحاً أن “هذا يعني ان التنظيم بات يعيش حالة من الخوف والرعب من اقتراب القوات المشتركة لتحرير ما تبقى من الساحل الايسر من تنظيم داعش الارهابي”.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات