الخميس 25 تشرين الثاني , 2016

ارتفاع قتلى الهجوم على ثكنة للجيش المصري الى 11 جنديا

قالت مصادر أمنية إن عدد قتلى هجوم شنه مسلحون في محافظة شمال سيناء المصرية على نقطة تفتيش عسكرية ارتفع اليوم الجمعة إلى 11 جنديا.

واستهدف الهجوم الذي وقع مساء الخميس كمين الغاز وهو نقطة تفتيش عسكرية تقع غربي مدينة العريش عاصمة شمال سيناء التي ينشط فيها سلفيون متشددون موالون لتنظيم داعش الارهابي.

وكان المتحدث العسكري المصري قد ذكر في صفحته على فيسبوك أن ثمانية جنود قتلوا وأصيب عشرة آخرون ونسب الهجوم إلى عناصر إرهابية، مشيرا إلى مسلحي جماعة أنصار بيت المقدس التي غيرت اسمها إلى ولاية سيناء التي بايعت داع في 2014.

وقالت المصادر إن قوات الأمن عثرت صباح يوم الجمعة على جثث ثلاثة مجندين في محيط كمين الغاز ليرتفع عدد القتلى إلى 11 جنديا.

وكان المتحدث العسكري قال إن المهاجمين استهدفوا الكمين بعربات دفع رباعي مفخخة ومحملة بكميات كبيرة من المتفجرات.

وقال مصدر إن البحث ما زال جاريا عن جنديين آخرين موضحا أن خمسة جنود اعتبروا في عداد المفقودين بعد الهجوم.

وتابع أن عدد أفراد الكمين 31 نجا منهم ستة وأصيب 12 بالإضافة إلى القتلى.

وكان المتحدث العسكري قال إن ثلاثة من المهاجمين قتلوا في اشتباك مع أفراد الكمين.

وقال شهود عيان إن قوات أمن إضافية انتشرت في العريش يوم الجمعة وفتشت عددا من المنازل بحثا عن مشاركين في الهجوم.

وكانت المصادر قالت يوم الخميس إن الهجوم شمل تفجير سيارة ملغومة وإطلاق قذائف (آر.بي.جي) وقذائف مورتر على الكمين بالإضافة إلى هجوم بالرصاص.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم إلى الآن. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات