الأربعاء 24 تشرين الثاني , 2016

مصدر كردي: فرار 18 مختطفا ايزيديا من عبودية داعش في تلعفر

اكد مصدر كردي اليوم الخميس، أن 18 أسيرا إيزيديا تمكنوا من الهرب من قبضة تنظيم "داعش" في مدينة تلعفر (60 كم غربي الموصل) إلى سنجار المجاورة.

وصرح الملازم في البيشمركة ريزان هكاري بأن إلايزديين تمكنوا مساء الأربعاء من الفرار من تلعفر، وتوجهوا إلى أطراف منطقة سنجار غرب الموصل، وذلك بعد أكثر من عامين على أسرهم.

وقال هكاري لوكالة الأنباء الألمانية إن "الأسرى تمكنوا من الفرار بعد اختفاء مسلحي داعش في المنطقة التي كانوا يتواجدون فيها"، مضيفا أن من بين الهاربين 9 أشخاص من عائلة واحدة، وصلوا إلى القطعات العسكرية في سنجار.

ونقل عن الأسرى قولهم إنهم فوجئوا، مساء الأربعاء، باختفاء الحراس التابعين للتنظيم، من المزرعة التي كانوا يعملون فيها خلال اعتقالهم، وأنهم رأوا الطرق سالكة فتوجهوا نحو قوات البيشمركة على أطراف سنجار.

من جانبه أعلن مدير مكتب شؤون المختطفين في دهوك حسين القائدي أن "هؤلاء الأسرى منهم اثنان من الرجال و 7 من النساء والفتيات وتسعة أطفال من الذكور والاناث"، مؤكدا بقاء عدد كبير من الأسرى الايزديين المحتجزين لدى "داعش" في تلعفر والموصل بالإضافة إلى تواجد الأغلبية في مدينة الرقة السورية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات