الثلاثاء 23 تشرين الثاني , 2016

برلمانيون: المفسدين سيطروا على مشاريع امانة بغداد وسرقوا ملايين الدولارات

تقرير/ قاسم المعموري

كشف عدد من اعضاء مجلس النواب عن سرقة ملايين الدولارات من المشاريع المتلكئة في امانة بغداد، فيما اشارت لجنة الخدمات والاعمار النيابية الى وجود الكثير من المفسدين وشبهات الفساد في دوائر الامانة.

عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية علي شويلية يطالب الحكومة وهيئة النزاهة بمحاسبة الشخصيات الفاسدة في امانة بغداد ومحاكمتهم.

وقال شويلية في تصريح لوكالة النبا للاخبار، ان تلك المشاريع وشبهات الفساد في امانة بغداد ودوائرها انعكس على الخدمات في مناطق وشوارع العاصمة، مشيرا الى ان المسؤولين عن الامانة يتحججوا بعدم امتلاكهم الاموال الكافية لتقديم الخدمات، مؤكدا ان هناك الكثير من الشخصيات الفاسدة استولت على المشاريع المتلكئه وسرقت ملايين الدولارات.

واضاف ان واردات جبايات من المصانع والمعامل والمحلات التجارية وغيرها تصل الى المليارات الدينار سنويا يمكن من القائمين على الامانة استغلالها بشكل صحيح الاستفادة منها في انجاز المشاريع.

واوضح شويلية ان المشاريع المتكلئة لم تنجز من قبل امانة بغداد من عهد الحكومة السابقة هي مشروع الخنساء ومشاريع تصفيه مياه الامطاروالمجاري ومشاريع عدة.

الى ذلك اشار عضو لجنة النزاهة النيابية محمد كون تورط شخصيات عليا في امانة بغداد بملفات الفساد وفرض سلطتها على المشاريع.

وقال كون في تصريح لوكالة النبا للاخبار، انلجنة النزاهة النيابية جمعت عدد من الملفات التي تشير الى تورط شخصيات عليا في امانة بغداد بملفات فساد مالي واداري وفرض سلطتها على المشاريع تابعة للامانة.

واضاف ان منذ سنوات ولم تنجز امانة بغداد عدد من المشاريع المتلكئة رغم توفير الاموال الكافية لانجاز تلك المشاريع، مؤكدا تورط الكثير من الموظفين الكبار في دوائر الامانة بالفساد، مبينا ان هذا لا يعني تبرء بعض الموظفين الصغار من عمليات الفساد.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات