الأثنين 22 تشرين الثاني , 2016

عمليات بغداد: احباط دخول سيارات مفخخة من ابو غريب لاستهداف زوار الاربعينية

اعلن قائد عمليات بغداد اللواء الركن جليل الربيعي نجاح الخطة الامنية الخاصة بحماية الزيارة الاربعينية، فيما كشف عن احباط هجمات انتحارية لاستهداف الزيارة الاربعينية عن تحركات المجاميع الارهابية.

وقال الربيعي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى قيادة العلميات وحضره مراسل وكالة النبأ للإخبار، ان "الخطة الامنية الخاصة بالزيارة الاربعينية نفذت بنجاح من خلال الانتشار الأمني لحماية الزائرين"، مبينا ان "العملية اسفرت عن نتائج ايجابية وضبط اسلحة متفجرة واعتقال المجاميع الارهابية".

واضاف ان "العملية نجحت بالجهد الامني والاستخباراتي بالعاصمة بغداد من خلال الكشف عن تحركات المجاميع الارهابية"، لافتا الى ان "القوات الامنية احبطت هجمات انتحارية بخمس سيارات مفخخة حاولت دخول بغداد عن طريق قضاء ابو غريب لاستهداف الزيارة الاربعينية".

واشار الربيعي الى  أن "جميع قطعات الامنية في قيادة عمليات بغداد شاركت بتأمين الزيارة والمنشآت بالتعاون مع الحشد الشعبي ووزارة الدفاع".

وبخصوص الاوضاع الامنية بالعاصمة بغداد اكد قائد العمليات أن "ضعف المجاميع الارهابية المتمثلة بداعش الارهابي في مناطق شمال بغداد"، مشيرا الى ان "القطعات الامنية نجحت في تامين تلك المناطق بالتعاون مع المواطنين، باتت تلك المناطق امنة اكثر عن السابق وفي ساعات متأخرة من الليل".

ولفت الربيعي الى ان "المرحلة القادمة ستشهد رفع عدد من نقاط التفتيش في مناطق وشوارع العاصمة بغداد".

الى ذلك كشف رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدسة نصيف الخطابي عن عدد الزائرين العراقيين والعرب والاجانب الذين ادوا الزيارة الاربعينية.

وقال الخطابي في مؤتمر صحفي، ان "الحشود المؤمنة من الزائرين قد استمرت بالمسير الى كربلاء المقدسة منذ 13 يوما من كل حد وصوب، وقد شاركت اكثر من 80  دولة عربية واجنبية؛ لأحياء اربعينية الامام الحسين عليه السلام"، مؤكدا ان” زيارة الاربعين تعد الاضخم في تاريخ العراق، واذا احصينا عدد الزوار في العام الماضي قد اقترب من الـ20 مليونا فهذا العام كان  العدد اكثر بكثير من العام الماضي".

واضاف ان "الملايين الهادرة سارت الى كربلاء المقدسة مبايعة ومعاهدة الامام الحسين عليه السلام بالسير على نهجه في ذكرى الاربعينية العظيمة، ونرى اهالي كربلاء والمدينة تحولت الى موكب حسيني موحد"، مبينا ان "جميع الزائرين ادوا الزيارة على أتم وجه وبنجاح كبير امنيا وخدميا وبالنقل وفق انسيابية عالية جدا”.

واشار الخطابي الى ان "كربلاء المقدسة لا زالت تستقبل الزوار والحشود الكبيرة للمؤمنين"، متوقعا "تواصل زحف الزائرين للمدينة الى الخميس المقبل"، لافتا الى "وجود 13 مركز خدمة حسيني وآلاف اخرى غير مسجلة لخدمة الزائرين، بالإضافة الى كرم اهالي المدينة التي فتحت جميع ابوابها ومواكبها للزائرين".

وزحف الملايين من المسلمين والديانات الاخرى سيرا على الاقدام من مختلف مدن العراق ودول العالم الى كربلاء المقدسة لأداء زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام.

اذ تشير الإحصائيات الى أن عدد زوار يوم الأربعين سنة 1968 بلغ اكثر من نصف مليون زائر، ليصل عددهم في بداية السبعينات الى حوالي مليون زائر، حتى بدأت سلطات نظام صدام حسين حينها بقمع الزوار ومنعهم من أداء الزيارة. بقي الزوار يحتشدون لسنوات ويقع بينهم شهداء وجرحى ويُسجن آخرون، حتى سقوط نظام صدام حسين عام 2003. خلال السنوات التي اعقبت 2003 بدأ يصل عدد الزوار الى خمسة ملايين زائر، واستمر الارتفاع في عدد الزوار حتى وصل عام 2013 وبحسب التقديرات الدولية الى أكثر من 17 مليون زائر وفي عام 2014 الى أكثر من 20 مليون زائر وصولاً الى 26 مليون زائر عام 2015 و 27 مليون لهذا العام. انتهى/خ.

ايمن الابراهيمي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات