الجمعة 19 تشرين الثاني , 2016

اصحاب المواكب: نتشرف بخدمة زوار ابا الاحرار والمواطنين هم من تبرعوا بالأموال والغذاء

تقرير/ حيدر الغانمي/بغداد:

كل الخدم تنهان شفناها بالعين بس بكرامة تعيش خدام الحسين، على ضوء الكلمات الرائعة يتواجد مئات الالاف من ابناء العراق من المحافظات الجنوبية والشمالية والفرات الاوسط في شوارع ينصبون الخيام على طول الطريق المؤدي من تلك المحافظات الى كعبة الاحرار كربلاء لزيارة مراقد شهداء الطف عليهم السلام.

يقول احد خدمة المواكب ابو حيدر الازيرجاوي لوكالة النبأ للأخبار، ان خدمة الإمام الحسين عليه السلام شرف وعز لنا وهذه مشاركة في نجاح ثورة الإمام الحسين عليه السلام، مبينا ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال (من أحب عمل قوم حشره الله معهم)، ونحن نحب أهل البيت عليهم السلام وان شاء الله سوف نحشر معهم.

واضاف ان ارواحنا فداء لثورة الإمام الحسين عليه السلام، من ضمن علامات المؤمن زيارة الأربعين، ويقال إن أجر وثواب خادم الإمام الحسين ضعف أجر زائر ابا الاحرار، موضحا انه بمساعدة خدام الإمام الحسين والمواكب والحسينيات وما يقدموه للزائر من خدمات هي التي أدت الى نجاح كبير في زايدة إعداد الزائرين ابا الأحرار الإمام الحسين عليه السلام.

واشار الازيرجاوي الى انه نحن الخدام من يأتي موعد زيارة الأربعين نفرح كثيرا لأننا سوف نشارك الزوار ونساعدهم بما نقدمه من خدمات النجاح الزيارة، لكن عندما ينقطع عن المواكب والحسينيات ويأتي موعد غلق الحسينيات نحزن كثيرا لأننا نقطع عن خدمة زوار الامام الحسين.

من جهته يرى احد اصحاب المواكب محمد الجابري ان كل هذا ونحن مقصرون أمام التضحية التي قدمها الإمام الحسين عليه السلام.

وقال الجابري لوكالة النبأ للأخبار، اننا نقدم الزائرين كل ما يحتاجونه من الطعام ومنام او اي شيء، نقدم كل ما لدينا الزائرين المتوجهين الى كعبة الاحرار سيرا على الاقدام، مشيرا الى اننا متواجدين في المواكب منذ 10 ايام لخدمة الزائرين.

واضاف ان كل ما نقدمه الزوار الامام الحسين فنحن مقصرين اما التضحية التي قدمها ابا عبد الله فتضحيته هو وعائلته من اجل الاسلام والاصلاح، لكن لا نجد من يفهم مسير الحسين وتضحيته الا القليل.

من جهتهما اكد صاحب موكب اخر وهو حسام القريشي ان المواطنين هم من يتبرعون بالأموال والمواد الغذائية للمواكب الحسينية لخدمة الزائرين.

وقال القريشي لوكالة النبأ للأخبار، ان بعض يتحدث عن تبرع الحكومة ومؤسساتها والسياسيين الاموال والمواد الغذائية للمواكب الحسينية هذا غير صحيح، المواطن هو من يتبرع بالأموال والمواد الغذائية ومواد اخرى للمواكب لخدمة الزائرين المتجهين لزيارة الامام الحسين عليه السلام.

واضاف ان اصحاب المواكب يتركوا عوائلهم وينزلوا الى الشارع قبل الزيارة الاربعينية بـ 15 يوم لخدمة زوار ابا الاحرار، مؤكدا ان كل ما لدينا هي بركات الامام الحسين عليه السلام وال البيت عليهم السلام.

وتوجهوا في هذه الايام المباركة الملايين من الزائرين سيرا على الاقدام الى كربلاء المقدسة تجديد الولاء لآل البيت في اربعينية الامام الحسين عليه السلام. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات