الأثنين 21 نيسان , 2015

"عودة الامل" تطيح "بعاصفة الحزم" والإيرانيين توقعوا ذلك!

شبكة النبأ (الاخبار) - أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية الذي ينفذ غارات جوية ضد متمردين يمنيين متهمين بالارتباط بإيران، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" التي شنت في 26 آذار/مارس وبدء عملية "اعادة الامل"، وذلك بطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقال التحالف في بيان نقلته وسائل الاعلام الرسمية السعودية ان"دول التحالف واستجابة منها لطلب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، تعلن عن انتهاء عملية (عاصفة الحزم) مع نهاية هذا اليوم وبدء عملية (إعادة الأمل)". بحسب فرانس برس.

وجاء في البيان ان دول التحالف العربي "ازالت التهديد على أمن السعودية" والدول المجاورة، وان الحصار البحري لليمن سيستمر.

وذكر البيان أن المهمة ستركز على الأمن ومكافحة الارهاب والمساعدة والتوصل لحل سياسي في اليمن.

من جهته قال العميد أحمد عسيري المتحدث العسكري السعودي في تصريح صحفي في العاصمة السعودية الرياض "سوف تستمر قيادة التحالف في منع الميليشيات الحوثية من التحرك والقيام بأي عمليات داخل اليمن". بحسب رويترز.

ويفيد هذا الإعلان بأن التحرك العسكري الذي تقوم به دول سنية ضد الجماعة المتحالفة مع إيران ربما يستمر على الرغم من الإعلان عن انتهاء عملية عاصفة الحزم المستمرة منذ نحو شهر.

وكانت وكالة تسنيم الإيرانية، المقربة من الحرس الثوري، ذكرت عن لسان مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية "حسين امير عبد اللهيان"، في وقت سابق، الثلاثاء، توقعاته بوقف الهجمات العسكرية على اليمن خلال الساعات القادمة.

وأضافت الوكالة ان "عبد اللهيان" أشار الى ان "الدبلوماسية الايرانية تتابع بدقة تطورات الاوضاع في اليمن، واننا متفائلون بوقف الهجمات العسكرية السعودية على اليمن خلال الساعات القادمة في ظل الجهود المبذولة بهذا الاتجاه".

وتابع "اننا متفائلون بان الساعات القادمة ستشهد جلوس كافة الفرقاء الیمنیین حول طاولة الحوار المحادثات، لتعزيز المسیرة السياسة في هذا البلد".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات