الثلاثاء 16 تشرين الثاني , 2016

موكب يضم 500 شخص من الصُم والبُكم يُشارك في زيارة الأربعين

إحياءً لذكرى العشرين من شهر صفر الخير، شارك نحو (500) شخص من شريحة الصُم والبُكم من أهالي محافظة بابل في موكب خدمي للزائرين الوافدين الى مدينة كربلاء المقدسة.

وقال المُشرف على الموكب، محمد عباس، إن "موكب أحباب الزهراء (عليها السلام) الذي يتّخذ من منطقة باب طويريج في كربلاء المقدّسة مقراً له كلّ عام خلال فترة زيارة الأربعين الخالدة وعلى مدى أكثر من عشر سنوات، يُقدّم خدماته للزائرين الوافدين الى سيد الشهداء (عليه السلام) إحياءً لذكرى أربعينيته الأليمة".

واضاف "غالبية المشاركون في الموكب هم من الصُم والبُكم، وعلى الرُغم من فقدهم لحواسهم إلا أن ذلك لم يمنعهم عن تقديم ما بإستطاعتهم للزائرين من خدمة، لأنّ ما يدفعهم لهذا العمل والخدمة هو محبّتهم للإمام الحُسين وأهل بيته (عليهم السلام)".

واشار الى إن "الموكب مُستمر طيلة فترة الزيارة المليونية، والمُشاركون فيه يُقدّمون الخدمة لجميع الزائرين حتّى إنتهاء مراسيم الزيارة وخروج آخر زائر من المدينة "مُبيّنا إن"الموكب يشارك فيه (500) شخص أغلبيّتهم من الصُم والبُكم، ويعمل الى جانب هذه الشريحة عدد من الأصحّاء ممّن يجيدون لغة الإشارة من أجل تسهيل تعاملهم مع الزائرين". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات