الخميس 11 تشرين الثاني , 2016

موسكو: واشنطن لم تأكد نيتها تصفية قادة جبهة النصرة

ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنه يمكن الترحيب بنية واشنطن تصفية رؤوس تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، إلا أن الجانب الأمريكي لم يؤكد ذلك بعد.

وقال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي تعليقا على ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوسط" حول قرار البيت الأبيض إرسال المزيد من طائرات دون طيار إلى شمال غرب سوريا للقضاء على قادة "جبهة النصرة"، إنه من الصعب التعليق على تقارير "واشنطن بوسط" التي أوردت في بعض الأوقات أنباء عارية عن الصحة.

وأكد ريابكوف "إذا كان الحديث يجري بالفعل عن مثل هذا القرار، فإنه يمكن الترحيب به فقط، إلا أن قاعدة السياسة الخارجية والدبلوماسية تتمثل في الرد عن البيانات الرسمية. ولم نر أي شيء من هذا القبيل حتى الآن".

من جهة أخرى قال ريابكوف إن استراتيجية الناتو "الجديدة" حيال روسيا تعود جذورها في الواقع إلى حقبة الستينات من القرن الماضي، معربا عن استيائه بشأن تبني الحلف استراتيجية تهدف في الحقيقة إلى ردع روسيا.

وأضاف أن موسكو لم تر بعد أي إشارات بشأن موقف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إزاء استراتيجية الناتو المذكورة، مشيرا إلى أنه يجب تحليل هذه المسألة بعد تشكيل فريق الرئيس الجديد.

وبشأن الملف النووي الإيراني أشار ريابكوف إلى أن خبراء طهران و"السداسية" سيجرون مشاورات حول تنفيذ خطة العمل الشاملة في فيينا قبل نهاية نوفمبر/تشرين الثاني. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات