الثلاثاء 09 تشرين الثاني , 2016

ناشطون يباشرون بتوزيع 500 كتاب على المدارس بعد عجز التربية على طبع المناهج الدراسية

بغداد/ ايمن الابراهيمي:

تاخر وزارة التربية في توزيع المناهج الدراسية على المراحل الثلاثة حرك شباب العراق لتوفير طاقاتهم لطبع الكتب الرئيسية وتوزيعها على التلاميذ والطلاب في بغداد وعدد من المحافظات العراقية، بعدها عززت وزارة التربية تأخر تجهيز الطلبة بالمناهج الدراسية الى أسباب خارج إرادتها تتمثل بتخفيض تخصيصات طباعة الكتب في موازنة العام الحالي.

يقول الناشط المدني حسن يونس لـوكالة النبأ الاخبار، ان "الفكرة انطلقت من قبل بعض الناشطين نحن وسعد النجار وعلي السلمي بعد عجز وزارة التربية عن طبع المناهج الدراسية للطلاب، بعد ذلك جلسنا وناقشنا كيفية جمع تبرعات للطبع الكتب، وانطلق العمل عن طريق نشر ارقام التلفونات عن طريق التواصل الاجتماعي والنزول للشارع لجمع التبرعات لطبع الكتب".

واضاف ان "المجتمع تجاوب معنا بشكل جيد البعض تبرع بالأوراق و البعض الاخر حبر و منهم من تبرع بالمال للطبع ، بعد ذلك تم الاتفاق على طبع المواد الرئيسة المرحلة الابتدائية وهي القراءه والتربية الاسلامية والقران الكريم و العلوم و الرياضيات"، مشيرا الى انه "تم الحصول على المناهج من موقع وزارة التربية الرسمي".

واوضح يونس ان "الشباب طبعوا ما يقارب 500 كتاب دفعه واحدة وزعوها على عدد من المدارس، لكن توقفنا عن طبع الدفعه الثانية سبب سمعنا الخبر من الوزارة ارسلت كتب الى مديرية التربية ونتتظر التاكد من صحة الخبر للانطلاق في طبع وتوزيع الدفعة الثانية من المناهج الدراسية".

من جهته عد الاعلامي منتظر الحسناوي الفساد المالي والاداري في وزارة التربية وراء غياب المناهج الدراسية وتوجه عوائل الطلبة الى السوق السوداء لشراء الكتب.

وقال الحسناوي لوكالة النبأ الاخبار، انه "في ظل شبه غياب المناهج التعليمة للطلبة في وزارة التربية وتواجدها في السوق السوداء من اجل جيوب الفاسدين والمستفيدين من هذه المافيا التي صمت امامها مجلس النواب ورئيس الوزراء"، مبينا ان "هذه القضية ليست منحصرة بجماعة معينة او بنطاق معين حتى يمكن ان يقال عنها بانها تسقيط سياسي او ما شابه من قول يطلقه المسؤول الفساد عندما يريد ان يدافع عن فساده او يبعد الشبهة عنه بل قضية شعب كامل جيل كامل".

واضاف ان "جميع المحافظات اعلنت هذه القضية الموضوع اصبح قضية رأي عام  واصبحت وزارة التربية بابا للاستهتار العلني في ممارسة الفساد وتملصت عن دورها في توفير ابسط مقومات العملية التربوية، لذلك اؤيد خطوة بعض الناشطين الذين قاموا بطباعة وتوزيع هذه المناهج بشكل مجاني للطلبة".

واشار الحسناوي الى ان "هذه الخطوة غير كافية متا لم تصاحبها عملية ضغط موازية لها تضع حدا لاستهتار الوزير ومافيته من كل الاحزاب بدون استثناء  وعجبي على شعب فضل السكوت امام طغيان الفاسدين وعنجهيتهم وهم بكل تأكيد سيستمرون في سياستهم هذه ما لم تقول الجماهير كلمتها".

الى ذلك استضافت لجنة التربية النيابية وزير التربية محمد اقبال لمناقشة ازمة تاخير توزيع المناهج الدراسية على الطلبة.

وقال رئيس اللجنة سيروان عبد الله في تصريح لوكالة النبأ الاخبار، ان "اللجنة استضافت في الايام الماضية وزير التربية محمد اقبال لمناقشة ازمة تاخير في توزيع المناهج الدراسية على الطلبة والتلكؤ الحاصل في الماطبع المكلفة بطباعة الكتب المدرسية وتوزيعها على المخازن والمديريات التربية".

واضاف ان "وزير التربية اشار خلال الاستضافة الى قلة التخصيصات المالية لوزارة التربية في الموازنة العامة العام الحالي وراء تراكم الديون على الوزارة مما ادى الى هذا التلكؤ والتأخير في طباعة وتوزيع المناهج على الطلبة". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات