الأحد 07 تشرين الثاني , 2016

العفو الدولية: الكرد يقودون حملة "وحشية" لطرد العرب من كركوك

أكدت منظمة العفو الدولية، اليوم الاثنين، قيام الكرد بهدم منازل العرب المقيمين في كركوك وطردهم من المحافظة.

وقالت المنظمة في تقرير لها، إن "الكرد الذين يسيطرون على السلطة في محافظة كركوك أقدموا على تدمير وحشي لمنازل العراقيين العرب وطلبت منهم مغادرة المدينة، في أعقاب هجوم شنه تنظيم داعش في مدينة كركوك".

ونقلت عن رب أسرة مكونة من عشرة أطفال، قوله "عند فجر الخامس والعشرين من تشرين الأول الماضي، أي بعد أيام عدة من هجوم تنظيم داعش، تم إجلاء السكان قسرا وهدمت الجرافات مئات المنازل في الحي، وبضمنها منزلي".

ومن بين الذين تم تهجيرهم قسرا من كركوك والقرى المحيطة، هناك نحو 250 عائلة فرت سابقا من بلداتها الأصلية بسبب العنف، وفق ما أفادت المنظمة، مشيرة إلى حالات مصادرة هويات الأحوال المدنية.

وأعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش، الخميس (3 تشرين الثاني 2016)، أن حكومة إقليم كردستان نفذت عمليات "تهجير قسري" ضد العرب في محافظة كركوك وهدم منازلهم، عادة ذلك "انتهاكا" للقانون الدولي، فيما دعت الإقليم إلى السماح للعائلات العربية بالعودة وتعويض ضحايا "الطرد القسري" الذين لا يستطيعون العودة إلى منازلهم. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات