الخميس 04 تشرين الثاني , 2016

انفجار يهز ديار بكر بعد ساعات من اعتقال قياديين اكراد في البرلمان التركي

قتل 8 أشخاص بينهم شرطيان في تفجير هز وسط مدينة ديار بكر، ذات الغالبية الكردية في جنوب شرق تركيا، قرب مركز للشرطة، بحسب ما أعلنته السلطات التركية.

وحمل رئيس الوزراء، بن علي يلدرم، مسؤولية التفجير لحزب العمال الكردستاني.

وتظهر صور حية التقطت من موقع التفجير أشخاصا يجرون وسط قطع الزجاج المتناثر على الأرض وحطام متطاير من المبنى المستهدف.

وقالت تقارير إعلامية محلية أن الانفجار نجم عن هجوم بقنبلة قرب فرع شرطة مكافحة الإرهاب والشغب، وتبعه اشتباكات بين أفراد الشرطة ومسلحين من حزب العمال الكردستاني ، المصنف جماعة إرهابية من جانب تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأشارت التقارير إلى أن دوي الانفجار سُمع في مناطق أخرى من المدينة.

وشهدت تركيا خلال الشهور الـ 18 الأخيرة سلسلة من الهجمات الدموية بالقنابل والسيارات المفخخة، التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية أو مسلحو حزب العمال الكردستاني.

وجاء الانفجار بعد ساعات من اعتقال السلطات التركية الرئيسين المشاركين لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد" في إطار تحقيقات تتعلق بمكافحة الإرهاب".

وشملت الاعتقالات 11 نائبا للحزب في البرلمان، بما فيهم رئيس كتلة الحزب النيابية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات