الخميس 04 تشرين الثاني , 2016

بعد رفضهم وصف الحشد الشعبي بالميليشيا الإمارات تغلق مكتب قناة فضائية في بغداد

أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية، الجمعة، إن دولة الإمارات العربية المتحدة قررت غلق مكتب قناة سكاي نيوز عربية في بغداد وتسريح العاملين فيه دون توضيحات رسمية، مبينا أن الصحفيين في المكتب تعرضوا لضغوط بعد رفضهم وصف الحشد الشعبي بالمليشيا، فيما لفت الى أن إدارة القناة لم تلتزم بمعايير حمايتهم من المخاطر التي تواجههم على خلفية التغطية غير المتوازنة وبث المواد الخبرية بشكل "مختلف وصادم".

وقال المرصد في بيان وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، إن "دولة الإمارات العربية المتحدة قررت غلق مكتب قناة سكاي نيوز عربية في العاصمة العراقية بغداد وتسريح العاملين فيها دون توضيحات رسمية من إدارة القناة التي أبلغت العاملين في مكتب بغداد بترك العمل وتسليم ما بذمتهم من معدات وممتلكات تعود للقناة"، مبينا أن "ذلك تم دون صرف مكافآت نهاية خدمة أو شرح للأسباب المؤدية لغلق مكتب القناة، خاصة وأن عددا من مراسليها ومصوريها مايزالون في جبهات القتال في الموصل لتغطية عمليات التحرير المستمرة".

وأضاف المرصد، أن "صحفيين قالوا للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن زملاءهم في مكتب سكاي نيوز تعرضوا لضغوط مستمرة خلال الأشهر الماضية بعد أن رفضوا وصف الحشد الشعبي بالمليشيا، ولعدم إلتزام إدارة القناة بمعايير محددة لحمايتهم من المخاطر التي تواجههم على خلفية التغطية غير المتوازنة"، لافتا الى أن "الإدارة تبث مواد خبرية يقوم العاملون في مكتب بغداد بتجهيزها لكنها تبث من مقر القناة الرئيسي بشكل مختلف وصادم ويسبب متاعب للمراسلين والمصورين في مختلف أماكن الأحداث في العراق".

يذكر أن عشرات القنوات ووسائل الإعلام العربية والغربية تتواجد في العراق والعديد منها يرافق القوات الأمنية لتغطية عمليات "قادمون يا نينوى" التي انطلقت منذ 18 يوماً لنقل الأحداث مباشرة الى العالم.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات