الأربعاء 03 تشرين الثاني , 2016

اختفاء مفارز "العسرة" من أزقة الموصل القديمة

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، الخميس، عن اختفاء مفارز ما يسمى بـ"جيش العسرة" التابع لتنظيم "داعش" بشكل مفاجئ من أزقة مدينة الموصل القديمة، مبيناً أن عناصر التنظيم ومؤيديه كانوا يعتبرون وجود "العسرة" في الموصل دليلاً على وجود البغدادي بالمدينة.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "مفارز جيش العسرة والتي تمثل كتيبة نخبة في تنظيم داعش اختفت بشكل مفاجئ من أزقة مدينة الموصل القديمة والتي انتشرت بها قبل نحو اسبوع وأقامت نقطة مرابطة وسيطرات وحددت حركة المواطنين داخلها".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "هناك شكوكاً بأن جيش العسرة ربما هرب باتجاه الأراضي السورية استباقا لمرحلة سقوط مدينة الموصل بقبضة القوى الأمنية المشتركة".

وأشار المصدر إلى أن "مسلحي التنظيم ومؤيديه كانوا ينظرون للعسرة بأنها قوة لا تقهر ووجودها دليل على وجود البغدادي في الموصل لكنها اختفائها المفاجئ مثل صدمة اخرى لما تبقى من مسلحي داعش".

وكان مصدر محلي في مدينة الموصل أفاد، الأحد (30 تشرين الأول 2016)، بقيام ما يسمى بـ"جيش العسرة" التابع لـ"داعش" بإخفاء عجلاته ودفن آلياته العسكرية خوفاً من استهدافها جواً، لافتا الى هروب عدد كبير من قادة التنظيم بعجلات مدنية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات