الثلاثاء 02 تشرين الثاني , 2016

بدر : تركيا دخلت العراق لمساعدة “داعش” على الفرار

كشف النائب عن كتلة بدر النيابية علي المرشدي، الاربعاء، ان ” تركيا تسللت الى شمال العراق بطريقة غير شرعية من اجل مساندة ومساعدة داعش للهروب خارج الحدود من قبضة القوات الامنية العراقية وابطال الحشد الشعبي , مؤكدا ان” معركتنا مع القوات التركية الغازية اذا ما اصرت على تواجدها في الاراضي العراقية , اسهل من قتالنا منع داعش الإجرامي .

وقال المرشدي في تصريح صحفي ، ان داعش الوهابي يقاتل اليوم في وسط الجسد العراقي , اذا ما استطعنا تفكيك هذا الجسد من خلال محاور عديدة , محور للحشد الشعبي ومحور يمسكه جهاز مكافحة الارهاب وهكذا بقية القوات المسلحة , سينتهي ويتلاشئ داعش سريعا .

واضاف المرشدي ان ” تركيا موقفها سلبي تجاه معارك التحرير في نينوى ولم تكن ساندة الى القوات العراقية , بل هي تخطط وتدبر لخروج داعش من مازق القتال امام القوات العراقية وابطال الحشد الشعبي , مؤكدا ان” القوات العراقية بكل صنوفها وباسناد الحشد الشعبي مستعدة لضرب القوات التركية المتواجدة في معسكر بعشيقة , لافتا الى ان “الشعب العراقي على أهبة الاستعداد ليجند نفسه لحماية اراضيه من الاحتلال التركي البغيظ .

واوضح ان” تركيا أتت الى العراق لمساندة داعش ومساعدة قادته على الهروب من ارض المعركة , وبالتالي نحن نحارب فكر ارهابي لا نريده ان يتمدد في سوريا ولا حتى في تركيا , مشيرا الى ان “العراقيون يقاتلون نيابة عن العالم في محاربة الارهاب الهمجي , وعلى العالم ان يقف معه في حربه هذه .

واشار النائب عن بدر ان ” الارهاب الداعشي لو كان موجود في تركيا لما استطاع اردوغان وجيشه محاربته والتغلب عليه , حيث ان انقلاب بسيط وصغير حدث في تركيا لو كانت خطواته صحيحة لأصبح اردوغان في خبر كان.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات