الثلاثاء 02 ايلول , 2015

الخطابي يرد على مطالب المتظاهرين في كربلاء المقدسة

وصف رئيس مجلس محافظة كربلاء، نصيف جاسم الخطابي، اليوم الاربعاء، التظاهرات التي خرجت في المحافظة بـ"الواعية"، موجه شكره وتقديره الى منظمي التظاهرات والمشاركين فيها، مشيرا الى ان التظاهرات "تميزت بتنظيم كبير ووعي عال".

وقال الخطابي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس المحافظة، وحضره مراسل وكالة النبأ/(الاخبار)، "استلمنا ورقة مطالب المتظاهرين ليوم الجمعة الفائت، (28/8/2015)".

وعبرت تنسيقة كربلاء المقدسة والمتظاهرين عن استغرابهم لعدم استلام المجلس او احد اعضائة لورقة المطالب خلال التظاهرة التي جرت الاسبوع الماضي، فيما قام نشطاء بتعليق تلك المطالب على الجدران الخارجية لمبنى المحافظة.

وقسم رئيس المجلس مطالب المتظاهرين الى قسمين "الأول يتعلق بالحكومة المركزية، والقسم الثاني يتعلق بالحكومة المحلية".

موضحا ان "هناك ورقتين للإصلاح قدمت الأولى من قبلنا (مجلس المحافظة) وأقرت من قبل المجلس، وأرسلنا هذه الورقة مباشرة الى مجلس الوزراء"، اضافة الى  وصول "ورقة إصلاح من قبل المحافظ (...) ومن ابرز هذه الإصلاحات إنهاء حالة الترهل في الدوائر".

وتوجه الخطابي الى أهالي المحافظة بالقول: "ان المطالب التي من اختصاص الحكومة الاتحادية لها انعكاس على أهالي المحافظة والمحافظات الأخرى (...) وتم تنفيذها في من قبل المحافظة، أما المطالب التي من اختصاص الحكومة المحلية فانها تعمل على تنفيذها" مستشهدا بـاجراءات المحافظ الاخيرة.

وقال الخطابي "ان مطالب تغيير الدستور وتشكيل حكومة تكنوقراط وكذلك تعديل قانون الانتخابات هي مطالب تنم عن وعي كبير ما أهالي المحافظة".

لافتا الى ان "موضوع الكهرباء مهم جدا وان هناك خلية أزمة من رئيس الوزراء والمحافظ ونطالب الوزارة بتحسين واقعها".

وختم حديثه بالقول ان "المطالب واقعية ومهمة ويجب دراستها لأنها تمثل انطلاقة نحو تعزيز الاقتصاد العراقي مثل تنشيط الزراعة والصناعة"، عادا ما يحدث في العراق "سببه الطائفية في النظام السياسي، وان داعش دخلت العراق بسبب الطائفية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات