الأحد 31 تشرين الاول , 2016

122 ضابط صهيوني وامريكي في قاعدة عسكرية سعودية

سربت زهافا جال أون زعيمة حزب "ميرتس" اليساري الليبرالي في الكيان الصهيوني أسماء 122 من ضباط "إسرائيلين" وأمريكيين عاملين في قاعدة الملك فيصل الجوية في تبوك.

وسرب موقع "هنا معك دائما" الإسرائيلي توقيع مذكرة تفاهم بين السعودية والولایات المتحدة الأمريكية في مجال نصب الأنظمة المتطورة للصواريخ الجوية الاعتراضية والأنظمة الرادارية الحديثة في قاعدة الملك فيصل الجوية في تبوك.

ووفقا للوثيقة التي سربتها زهافا جال أون زعيمة حزب "ميرتس" اليساري الليبرالي في إسرائيل تم توقيع هذا الاتفاق مع السلطات السعودية عقب زيارة أوباما للرياض في (20 إبريل/نيسان 2016) هدفاً لتغطیة منظومة القبة الحديدية.

والمعلومات التي تم تسريبها من جانب جال أون تشير إلى أن إدارة هذه العملية ستكون تحت رعاية الجانبين ولا يسمح للسعوديين التواجد فيها ووفقا لهذه التصريحات ليست لإسرائيل مشكلة مع السلطات السعودية ولكن تكمن المشكلة في الأفكار المتطرفة في المجتمع السعودي.

وقالت جال اون: "نظرا إلى أن السعودية قررت خلال اتفاق سري مع إسرائيل بتسليم جزيرتي صنافير وتيران للجيش الإسرائيلي قريبا ليست لدينا حاجة لإيفاد ضباطنا المتخصصيين إلي قاعدة الملك فيصل الجوية في تبوك وأصرح بأن هذا القرار الطائش من جانب بنيامين نتنياهو سيوقعنا في فخ الإرهاب السعودي عاجلاً أو آجلاً".

ونشرت زعيمة حزب "ميرتس" أسماء 122 من ضباط اسرائيلين وأمريكيين عاملين في قاعدة الملك فيصل الجوية في تبوك.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات