الأحد 31 تشرين الاول , 2016

أستراليا تغلق الباب في وجه طالبي اللجوء مدى الحياة

تعتزم الحكومة الأسترالية منع جميع طالبي اللجوء، حتى اللاجئين الحقيقيين، الموجودين حالياً في مراكز احتجاز في جزيرتي مانوس وناورو، من دخول أستراليا مدى الحياة.

وستقترح حكومة مالكوم تيرنبول المحافظة مشروع القانون بهدف تعديل قانون الهجرة في البرلمان هذا الأسبوع، والذي من شأنه أن يمنع طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى مركزي الاحتجاز اعتباراً من منتصف تموز 2013 من دخول أستراليا، حتى إذا كان لديهم تأشيرات مشروعة، بما في ذلك التأشيرات السياحية والتجارية.

وقال تيرنبول للصحفيين في سيدني، إن "الباب إلى أستراليا مغلق أمام أي شخص يسعى إلى المجيء إلى هنا عن طريق قارب مع مهربين، إنه مغلق، هذه رسالة واضحة لا لبس فيها ويجب أن تكون عالية ومسموعة".

ومن المقرر أن يتم تطبيق حظر الدخول على المحتجزين حالياً في مراكز الاحتجاز القريبة من أستراليا، بالإضافة إلى الآخرين الذين قرروا بالفعل العودة إلى بلادهم الأصلية.

يذكر أن الحكومة الاسترالية تمارس سياسة متشددة تجاه اللاجئين والتي تتمثل باعتراض قوارب التهريب وإرجاعها واحتجاز من يصل الأراضي الاسترالية بصورة غير شرعية في مراكز خاصة باللاجئين بجزر وسط المحيط الهادئ مثل مانوس وناورو.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات