مصدر امني: اسرائيل مسؤولة عن صفحات في تويتر وفيسبوك لاثارة الفتنة في العراق وسوريا

twitter sharefacebook shareالأحد 30 تشرين الاول , 2016

كشف مصدر امني عن وجود صفحات ومجاميع بأسماء وهمية موسومة بـ عمر وأبو بكر وعلي والحسين ومحمد وعيسى والمسيح والمسيحيين وكلها مزورة على الفيس بوك وتويتر مبينا ان هذه الصفحات هي صفحات اسرائيلية مسؤولة عنها عناصر من المخابرات الاسرائيلية لبث الفرقة بين المسلمين والاديان الاخرى في الوطن الواحد وخاصة العراق وسوريا.

وقال المصدر في تصريح صحفي، ان آمر الوحدة8200 الاسرائيلية التابعة لثاني أكبر جهاز للتنصت والتشويش والتجسس والتكنولوجيا الإلكترونية في العالم بعد أمريكا "أفيخاي أدرعي" وجه بتكريم عدد من منتسبي الوحدة للجهود الكبيرة التي بذلوها في اثارة الفتن وبث التفرقة.

واضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه ان الوحدة 8200 قامت بتجنيد آلاف الشباب من طلاب الثانوية ليشكلوا أكبر جيش الكتروني لنشر الفكر الصهيوني والتوغل في أعماق العالم الإسلامي وتسميم ثقافة وفكر المسلمين وضرب قيمهم الأخلاقية والإنسانية والعقائدية موضحا انهم يعملون بهدوء على بث الفتن وترويج الإشاعات واستهداف الناشطين والمثقفين وتأجيج فتن مذهبية دينية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات