الجمعة 29 تشرين الاول , 2016

اربعة رياضيين ايرانيين يفرون من بلادهم ويطلبون اللجوء في الغرب

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، إن اربعة من لاعبي رياضة الجمباز غادروا طهران وتقدموا بطلب اللجوء، اثنان منهما وصلا إلى الولايات المتحدة وثالثهم إلى الدنمارك والرابع تقدم بطلب اللجوء إلى تركيا.

وقال مصدر في الاتحاد الإيراني للجمباز إن "هناك حالة من الفوضى داخل الاتحاد بعدما تيقن بمغادرة أربعة رياضيين من لاعبي المنتخب الإيراني للجمباز إلى الخارج لغرض الحصول على اللجوء".

وأوضح المصدر ان "محمد رمضان بور، وإحسان خدادادي، وأمين أرباب، ومزغان تاجيك، غادروا إيران إلى الولايات المتحدة والدنمارك وتركيا بغرض الحصول على اللجوء، بسبب عدم اهتمام وتركيز الاتحاد الإيراني على اللاعبين الموهوبين، والذين وصلوا إلى مستويات عالية في ألعاب الجمباز".

وتابع انه "في السنوات الأخيرة أصبحت لعبة الجمباز في إيران من الرياضات التي حكم عليها بالإعدام من قبل المسؤولين الإيرانيين".

وفي منتصف أيلول الماضي، تقدم اثنان من العدّائين والمتسابقين الإيرانيين بطلب اللجوء إلى السويد، بحسب ما ذكر رئيس اتحاد ألعاب القوى الإيرانية، مجيد كيهاني. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات