الأثنين 01 ايلول , 2015

تنظيم داعش يشن هجوما على حديثة بالمفخخات والصواريخ والامن يتصدى له ويقتل 30 مسلحا

شن تنظيم داعش السني المتطرف سلسلة تفجيرات بعدد من السيارات الملغومة والاحزمة الناسفة خارج الأنبار غربي العراق ما أسفر عن استشهاد 15 من قوات الجيش ومقاتلي العشائر على الأقل.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بأن الهجوم بدأ بقصف لمواقع الجيش وقوات الحشد الشعبي في قضاء حديثة (140 كم غرب الرمادي بمركز محافظة الانبار) من محورين الاول من جهة البو حياة ومنطقة مشطور التابعة لناحية بروانة أعقبه قصف للأحياء السكنية في مركز المدينة.

يأتي ذلك بينما أكد مصدر في قيادة عمليات الانبار أن الجيش العراق بمساندة مقاتلي العشائر تصدوا للهجوم.

وذكر مصدر أمني في تصريح صحفي أن "القوات اﻻمنية المشتركة من الفرقة السابعة والفرقة السادسة عشر في الجيش العراقي ومقاتلي العشائر تمكنوا بمساندة الطيران من التصدي لهجوم بدأ ليلة الاثنين و أستمر حتى بعد ظهر الثلاثاء".

وأشار المصدر إلى أن " القوات الامنية تمكنت من قتل اكثر من 30 من مسلحي التنظيم وتدمير عدد من آلياتهم".

وكان تنظيم داعش قد سيطر على أجزاء من محافظة الأنبار عام 2014، وسيطر في أيار الماضي على مدينة الرمادي.

ويشن الجيش العراقي عملية عسكرية أطلق عليها اسم "معركة تحرير الأنبار" بهدف طرد مسلحي تنظيم داعش السني المتطرف من كبرى محافظات العراق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات